اخبار الفوركس / اخبار الفوركس اليوم

الجنيه الإسترليني يهبط لأدنى مستوي فى أسبوع قبيل بيانات التضخم البريطانية

تراجع الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء مقابل سلة من العملات العالمية ، ليواصل خسائره لليوم الرابع على التوالي مقابل الدولار الأمريكي مسجلا أدنى مستوي فى أسبوع ، مع تجدد المخاوف بشأن تعمق اختلاف مسار السياسة النقدية فى بريطانيا والولايات المتحدة قبيل قرار رفع أسعار الفائدة الأمريكية فى وقت لاحق اليوم ، هذا ويترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة من بريطانيا عن مستويات التضخم الرئيسية ، والتي توفر أدلة هامة حول احتمالات رفع أسعار الفائدة البريطانية خلال هذا العام.

 

تراجع الجنيه مقابل الدولار بأكثر من 0.2% حتى الساعة 08:10 جرينتش،ليتداول عند 1.3327$،وسعر افتتاح تعاملات اليوم عند 1.3371$،وسجل الأعلى عند 1.3374$ ،والأدنى عند 1.3321$ الأدنى منذ 5 حزيران/يونيو الجاري.

 

أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.1% مقابل الدولار الأمريكي ، فى ثالث خسارة يومية على التوالي ، بعدما طغى تأثير صعود العملة الأمريكية على بيانات من لندن أظهرت انخفاض غير متوقع فى طلبات إعانة البطالة خلال أيار/مايو.

 

وكان الجنيه قد حقق الأسبوع الماضي ارتفاعا بنسبة 0.5% مقابل الدولار ، فى ثاني مكسب أسبوعي على التوالي ، استنادا على تراجع العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية والثانوية ، بالإضافة إلى ارتفاع عوائد السندات البريطانية طويلة الأجل.

 

خفض المركزي البريطاني مؤخرا توقعات التضخم والنمو خلال عامي 2018 و 2019 ، لذلك تراجعت احتمالات قيام البنك برفع أسعار الفائدة البريطانية فى وقت لاحق من هذا العام ، ومن أجل إعادة تقييم تلك الاحتمالات يترقب المستثمرين اليوم صدور بيانات التضخم الرئيسية فى بريطانية خلال الشهر الماضي.

 

يصدر بحلول الساعة 08:30 جرينتش مؤشر أسعار المستهلكين السنوي المتوقع ارتفاع بنسبة 2.4% خلال أيار/مايو بنفس القراءة السابقة ،وباستثناء أسعار الغذاء والوقود المتوقع ارتفاعا بنسبة 2.1% وسجلت القراءة السابقة ارتفاعا بنسبة 2.1%. 

 

ويصدر مؤشر أسعار المنتجين السنوي للمدخلات المتوقع ارتفاعا بنسبة 1.7%  خلال أيار/مايو من ارتفاع بنسبة 0.4% فى نيسان/أبريل ،وأسعار المنتجين للمخرجات المتوقع ارتفاع بنسبة 0.3% بنفس القراءة السابقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا