اخبار الفوركس / اخبار الفوركس اليوم

الدولار الأمريكي يتراجع لليوم الثاني على التوالي والأنظار على تصريحات ماريو دراغى

تراجع الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الخميس مقابل سلة من العملات العالمية ، مواصلا خسائره لليوم الثاني على التوالي ، مع تنامي المخاوف بشأن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين ، بالإضافة إلى صعود اليورو قبيل تصريحات ماريو دراغى محافظ المركزي الأوروبي ، والتي من المتوقع أن تتضمن الإعلان عن توقيت إنهاء برنامج التحفيز النقدي في أوروبا ، ويطغي ذلك على تأثير قرار رفع أسعار الفائدة الأمريكية للمرة الثانية خلال هذا العام ، والبيان الأكثر تشددا لمجلس الاحتياطي الاتحادي.

 

تراجع مؤشر الدولار بأكثر من 0.2 % حتى الساعة 11:22بتوقيت جرينتش ،ليتداول عند مستوي 93.28 نقطة،ومستوي افتتاح تعاملات اليوم عند 93.51 نقطة،وسجل الأعلى عند 93.57 نقطة ، والأدنى عند 93.18 نقطة.

 

أنهي المؤشر تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.3% ، فى أول خسارة خلال أربعة أيام ، عاكسا هبوط العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات العالمية خاصة مقابل اليورو ، وذلك عقب نتائج اجتماع الاحتياطي الاتحادي.

 

من المقرر أن يجتمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع كبار مستشاريه التجاريين يوم الخميس لتحديد ما إذا كان سوف يتم تفعيل تنفيذ التعريفات الجمركية الجديدة على البضائع الصينية.

 

وصعد اليورو لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي ، وذلك قبيل تصريحات ماريو دراغى محافظ المركزي الأوروبي بحلول الساعة 12:30 جرينتش عقب انتهاء اجتماع لجنة السياسة النقدية الأوروبية ، من المنتظر أن تتضمن التصريحات الإعلان عن توقيت إنهاء برنامج التحفيز النقدي للاقتصاد الأوروبي.

 

فى ختام اجتماعه بالأمس وتماشيا مع معظم التوقعات بالأسواق المالية ، رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة الأمريكية بمقدار ربع نقطة مئوية إلى نطاق 2.0% ، فى ثاني زيادة لأسعار الفائدة خلال العام الحالي ، وأعاذ ذلك إلى قوة سوق العمل ،وتسارع النشاط الاقتصادي القوي فى البلاد ،ورفع توقعات التضخم فوق المستهدف خلال هذا العام وحتى عام 2020.

 

رفع صانعي السياسة النقدية الأمريكية توقعات دورة رفع أسعار الفائدة خلال 2018 إلى أربع مرات من ثلاث مرات فى التوقعات السابقة ، مستهدفا نطاق 2.5% بحلول نهاية هذا العام ،وأكد على استمرار توقعاته لدورة رفع أسعار الفائدة خلال 2019 عند ثلاث مرات.

 

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة من الولايات المتحدة ، عن مبيعات التجزئة الشهرية خلال أيار/مايو ، والتي توفر أدلة قوية حول مسار نمو الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الثاني ، بعدما نما بأقل من التوقعات خلال الربع الأول من هذا العام ، حيث تعتبر مبيعات التجزئة أحد أهم مؤشرات قياس الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من 70% من قيمة الناتج المحلي الإجمالي.

 

تصدر بحلول الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش مبيعات التجزئة الشهرية ،المتوقع ارتفاع بنسبة 0.4% خلال أيار/مايو من ارتفاع بنسبة 0.3% فى نيسان/أبريل ،كما تصدر مبيعات التجزئة باستثناء مبيعات السيارات المتوقع ارتفاع بنسبة 0.5% من ارتفاع بنسبة 0.3% بالقراءة السابقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا