الارشيف / اخبار الفوركس / اخبار الفوركس اليوم

استقرار الجنيه الإسترليني ترقبا لبيانات التضخم البريطانية

استقر الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الثلاثاء مقابل سلة من العملات العالمية ، ضمن نطاق محدود من التعاملات مقابل الدولار الأمريكي،مع عزوف المستثمرين عن بناء أي مراكز جديدة قبيل صدور بيانات التضخم البريطانية خلال كانون الثاني/يناير،بهدف إعادة تقييم احتمالات قيام البنك المركزي البريطاني برفع أسعار الفائدة خلال العام الحالي ،خاصة بعد تصريحات البنك الأسبوع الماضي والتي أكد خلالها على الحاجة إلى تسريع وتيرة تشديد السياسة النقدية ،وإنه من المرجح أن يرفع أسعار الفائدة عاجلا وبأكثر مما كان يتوقع قبل ثلاثة أشهر.

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 07:20 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.3845$ من سعر الافتتاح 1.3836$ ،وسجل أعلى سعر 1.3869$ وأدنى سعر 1.3832$.

 

أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 0.1% مقابل الدولار الأمريكي ، بفعل تراجع العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات،بالإضافة إلى عمليات التعافي من أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع 1.3764$ المسجل يوم الجمعة.

 

وفقد الجنيه الإسترليني الأسبوع الماضي نسبة 2.1% مقابل الدولار الأمريكي،فى ثاني خسارة أسبوعية على التوالي،وبأكبر خسارة أسبوعية منذ أوائل تشرين الأول/أكتوبر 2017 ،بفعل تعافي مستويات العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية،بالتزامن مع حالة عدم اليقين تجاه انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

 

رفع المركزي البريطاني الأسبوع الماضي توقعاته للنمو الاقتصادي خلال عامين ،وأكد أن الاقتصاد ينمو بوتيرة أسرع من المخطط حتى يتحقق نمو مستدام عام 2020،وأشار إلى أن وتيرة التضخم سوف تظل أعلى المستهدف عند 2% على المدى القصير والمتوسط.

 

ولذلك أكد البنك المركزي بالحاجة إلى تسريع وتيرة تشديد السياسة النقدية ،وإنه من المرجح أن يرفع أسعار الفائدة عاجلا وبأكثر مما كان يتوقع قبل ثلاثة أشهر.

 

ومن أجل إعادة تقييم احتمالات رفع أسعار الفائدة البريطانية خلال هذا العام ،يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم بيانات التضخم البريطانية خلال كانون الثاني/يناير ، المتوقع أن تظل الوتيرة أعلى مستهدف البنك المركزي عند 2% للشهر الثاني عشر على التوالي ،وسجلت الوتيرة فى تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أعلى مستوي فى نحو خمس سنوات ونصف.

 

يصدر بحلول الساعة 09:30 جرينتش مؤشر أسعار المستهلكين السنوي المتوقع ارتفاع بنسبة 2.9% خلال كانون الثاني/يناير ،وسجل المؤشر ارتفاعا بنسبة 3.0% فى كانون الأول/ديسمبر ،وباستثناء أسعار الغذاء والوقود المتوقع ارتفاعا بنسبة 2.6% وسجلت القراءة السابقة ارتفاعا بنسبة 2.5%. 

 

ويصدر مؤشر أسعار المنتجين السنوي للمدخلات المتوقع ارتفاعا بنسبة 0.7%  خلال كانون الثاني/يناير من ارتفاع بنسبة 0.1% فى كانون الأول/ديسمبر ،وأسعار المنتجين للمخرجات المتوقع ارتفاعا بنسبة 0.2% وسجلت القراءة السابقة ارتفاعا بنسبة 0.4%.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا