الارشيف / أخر الأخبار / المصرى اليوم

بطريرك الإسكندرية يترأس قداس «أحد السجود» بحضور سفيري اليونان وقبرص

أخبار العاصمة الثانية لحظة بلحظة .. اشترك الآن

قال المطران نيقولا أنطونيو وكيل بطريركية الإسكندرية للروم الأرثوذكس والمتحدث الرسمى باسم البطريركية، إن البابا ثيودورس الثاني، بابا وبطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا ترأس صلاة القداس الإلهي مساء اليوم الإثنين، بمناسبة أحد السجود للصليب الكريم، بمقر كاتدرائية القديس نيقولاوس بالمقر البطريركي .

وأضاف «نيقولا» أن البابا شاركه الصلاة المتروبوليت نيقوديموس مطران ممفيس والوكيل البطريركي بالقاهرة وأسقف بابيليون رئيس دير القديس جيورجيوس الأسقف ثيئودوروس وبحضور النائب البطريركي لبطريركية موسكو المتقدم في الكهنة Viktor Koulagka وعدد من إكليروس الكرسي الإسكندري كما حضر القداس الإلهي من البلدان الأرثوذكسية سفير اليوناني Christos-Michail Dimessis، وسفير القبرص Charis Moritsis، والقنصل العام لليونان Georgios Daskalopoulos، الملحق العسكري لقبرص في مصر بالإضافة إلى مسؤولين آخرين.

وقال أن البابا تحدث في كلمة رعوية عن الصليب المقدس داعيًا أن يحمي الله مصر واليونان وقبرص كما أشار إلى مأساة اللاجئين الذين وصلوا إلى اليونان والدول الأوروبية الأخرى من سوريا وغيرها سعيا للحصول على يوم أمن وأفضل لأنفسهم ولأسرهم، وتلا ذلك صلاة خاصة من أجل الذين اقتلعوا من ديارهم .

وفى سياق منفصل قال المتحدث باسم البطريركية في الإسكندرية أن البابا ثيودروس الثاني بابا وبطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا الأرثوذكسية، استقبل في دير القديس جورجيوس البطريركي التاريخي بمصر القديمة، وزير الآثار خالد العناني أمس بحضور سفراء الدول الأرثوذكسية في مصر، اليونان Khristo-Michail Dimessi، وقبرص Charis Moritsis، وبلغاريا Lubomir Popov، وروسيا Sergei V. Kirpichenko، وصربيا Jugoslav Vukadinovic، Sergei A. Rachkov وممثل السفير الروماني Cosmin Alexandru Stefanescu. وكل من خريستو كافالاس رئيس الأرثوذكس اليونانيين بالقاهرة وفريد خوري نائب رئيس الأرثوذكس المصريين والعرب والنائب البطريركي لبطريركية موسكو السيد Viktor Koulagka. وكان برفقة صاحب غبطة المتروبوليت نيقوديموس مطران ممفيس والوكيل البطريركي القاهرة وأسقف بابيليون رئيس الدير ثيئودوروس.

وبرفقة البابا ثيودروس الثاني زار الضيوف الكرام متحف الدير والمواقع الأثرية فيه والممرات الضيقة لمبنى البرج الدائري (أحد أبراج قلعة بابيليون) الذي أقيمت عليه كنيسة الدير، كنيسة القديس جيورجيوس، وفرفة دفن البطاركة السابقين لبطريركية الإسكندرية التي في البرج وسراديب دفن الموتى من رؤساء الدير السابقين الموجودة تحت الأرض.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا