ManshetNews.com
أخر الأخبار / المصرى اليوم

«المصرى اليوم» تنفرد بنشر تشكيل مجالس الأحوال الشخصية بالكنيسة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يبدأ المجلس الإكليريكى للأحوال الشخصية، بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية، عمله، اليوم، وفقاً لتشكيله الجديد بعد اعتماده من البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، وذلك لمدة 3 سنوات مقبلة، وقد قسمت الكنيسة المجالس لمجلس إقليمى للقاهرة والجيزة وآخر للصعيد وثالث للإسكندرية والدلتا، ومجلس لأمريكا الشمالية وآخر لأستراليا ودول آسيا.

وقال الأنبا دانيال، سكرتير المجمع المقدس، أسقف المعادى، لـ«المصرى اليوم»، إن الأنبا ماركوس، الأسقف العام لكنائس حدائق القبة والوايلى، تولى مسؤولية المجلس الإكليريكى فى القاهرة والجيزة، وتم نقل مقر المجلس من المعادى لكنيسة العذراء والقديس اثناسيوس فى مدينة نصر، خلفاً له، وقررت الكنيسة اختيار الأنبا مرقس، أسقف شبرا الخيمة وتوابعها، رئيساً للمجلس الإكليريكى للأحوال الشخصية بالإسكندرية والدلتا على أن يكون مقره الكنيسة المرقسية بالإسكندرية، والأنبا أسطفانوس، أسقف ببا والفشن، رئيساً للمجلس الإكليريكى الإقليمى للصعيد على أن يكون مقره مطرانية أسيوط، واختيار الأنبا دوماديوس، أسقف 6 أكتوبر وأوسيم، رئيساً للمجلس الإقليمى لأستراليا وآسيا واستمرار الأنبا كاراس، أسقف بنسلفانيا وديلاور وفرجينيا، رئيسا للمجلس الإكليريكى للأحوال الشخصية بالولايات المتحدة الأمريكية.

وقال الأنبا مرقس، أسقف شبرا الخيمة، رئيس المجلس الإقليمى الجديد للإسكندرية والدلتا، فى أول تصريحات له، إن هناك اجتماعا مرتقبا مع البابا تواضروس الثانى عقب اكتمال التشكيل الجديد لمجالس الأحوال الشخصية، مشيراً إلى أن فكرة تقسيم المجلس الإكليريكى لستة مجالس إقليمية بدأت تجنى ثمارها من انتظام العمل والتيسير على الناس.

على جانب آخر، كشف المستشار منصف سليمان، عضو المجلس الملى العام المنتهية ولايته، عن وجود مشروع قانون جديد للمجلس الملى أمام البابا تواضروس الثانى لدراسته، لافتاً إلى أنه أكثر ديمقراطية من القانون القديم ويتيح انتخاب ثلثى المجلس وتعيين الثلث الأخير.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا