الارشيف / أخر الأخبار / المصرى اليوم

متضرّرو معرض الكتاب: الأمل ليس معقودًا على «تعويض الهيئة»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال د. أحمد بهيّ الدين، نائب رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، إن د. هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة، قرر النظر في تعويض دور النشر التي تضررت أجنحتها بسبب الأمطار قبل افتتاح الدورة الحالية لمعرض القاهرة الدولي للكتاب.

وأوضح «بهي الدين» في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، أن الهيئة شكّلت لجنة بالتعاون مع اتحاد الناشرين المصريين، ستبحث حالات الدور المتضررة من مياه الأمطار، ومدى الضرر الذي أصابهم، ليتم تشكيل لجنة بعد حصر الحالات، للنظر في كيفيّة تعويض تلك الدور.

وأضاف نائب رئيس هيئة الكتاب، في تصريحاته، أن هذا الضرر االذي أصاب بعض دور النشر ليس بسبب خطأ في التنظيم من هيئة المعارض أو هيئة الكتاب، لأن هذه الحادثة وقعت خلال الإعداد وإقامة الخيم والأجنحة، وليس بعد افتتاح المعرض بالفعل، مؤكدًا أنه على الرغم من ذلك ستنظر الهيئة في كيفية ومدى التعويض الذي يمكن تقديمه لتلك الدور.

وكانت عدة دور نشر تضررت بسبب هطول الأمطار بكثافة قبل يوم من افتتاح معرض الكتاب وأثناء إقامة وإعداد أجنحتتها، وانتشرت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي مثل «فيس بوك» لتشجيع ومساعدة تلك الدور بشراء بعض نسخهم خلال أيام المعرض بعد ما أصابهم من أضرار، وكان من بينها دار «تنمية»، «تشكيل»، و«إبداع».

يقول الناشر سيّد شعبان، مدير دار «تشكيل» للنشر والتوزيع، لـ«المصري اليوم»، إن هناك تعاونًا مع الهيئة في هذا الصدد، حيث زاره د. هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة، وطالبت اللجنة المشكّلة، الدار بحصر التلفيات وإعداد فاتورة بالأضرار، وتسليمها للنظر في التعويض، مشيرًا إلى أن الأمل ليس معقودًا على هذا الأمر بشكلٍ كبير.

وأضاف «شعبان»، الذي حظيت داره بتعاطف كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، أنه كانت هناك مبالغات من البعض بشأن أضرار الدار والتي قال عنها البعض إنها وصلت إلى 200 ألف جنيه، موضحًا أن الأضرار لم تصل إلى هذا الحد، غير أنهم لم يحصروا الأضرار بشكلٍ كامل، مؤكدًا أنهم حتى الآن لم يعرضوا الكتب المتضررة للبيع بخصومات، رغم إقبال الشباب على الدار بعد منشورات مواقع التواصل لدعمهم.

د. عيد إبراهيم، مدير دار «إبداع» للنشر، والتي تضررت جراء الأمطار، قال لـ«المصري اليوم» إنه حظي بزيارة من مسئولي الهيئة كذلك، والذي طالبوه بتحضير فاتورة بالتلفيات، وهو ما فعله، مشيرًا أيضًا إلى اعتقاده بأن الأمر لن يُفضي إلى حلٍ في النهاية، مؤكدًا عدم طرح أيٍّ من النسخ المتضررة للبيع تحت أي خصم، لأنها تضررت بشكلٍ لا يليق ببيعها، وأن حتى الأقل تضررًا بينها يخرج في شكل هدايا مجانية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا