الارشيف / الحياة السياسية / المصريون

6 تصريحات لـ«موسى» تثير الجدل

كما كان مثيرا للجدل في ترشحه للرئاسة أصبحت تصريحاته الإعلامية محل جدل سياسي، حيث لا يكاد يخلو أي لقاء تلفزيوني أو إعلامي مع مرشح اللحظات الأخيرة موسي مصطفي موسي، إلا ويطلق تصريحات عنترية غير قابلة للتطبيق على أرض الواقع وتترك جدلا سياسيا يؤكد أنه غير كفء لترشحه لمنصب رئيس الجمهورية.

كان آخر تلك التصريحات المثيرة للجدل للمرشح الرئاسي، ما قاله موسى في بيان رسمي لحزب الغد جاء فيه: "نعد برفع بدل نقابه الصحفيين لكل صحفي مقيد بالنقابة إلى 5 آلاف جنيه شهريًا بدلًا من البدل الحالي ودون تحمل ميزانية الدولة أي أعباء تذكر، وذلك عن طريق تخصيص نسبة 50% من حصيلة ضريبة الدمغة على الإعلانات التي تحصلها الدولة من الصحف لصالح تنمية موارد نقابة الصحفيين المصرية".

وفي أول تصريح له  عقب خوضه الانتخابات الرئاسية قال موسي: "أنا لم أترشح في الوقت الضائع كما يردد البعض، ولكن الحزب يفكر في هذا الأمر منذ أسبوعين وبدأنا في جمع توكيلات الشعبية والتواصل مع النواب للحصول على تزكيتهم في هدوء.

فيما جاءت أكثر التصريحات تناقضًا حينما قال "موسى" لإحدى الفضائيات "دعمي للسيسي لا يتناقض مع ترشحي للرئاسة فلكل مرحلة ظروفها فالوضع الانتخابي الحالي، يشير إلى خوض الرئيس السيسي الانتخابات وحده، والأحزاب السياسية لن تسمح بتشويه صورتنا أمام العالم".

وقد كان للشباب نصيبا أيضا من تصريحات موسي حيث قال في تصريحات صحفية عقب ترشحه للرئاسة "أنه يجب أن يكون دخل الشاب 10 آلاف جنيه لكي يستطيع الإنفاق على أسرته، ويجب الاستفادة من آليات الدولة، وهناك حلول كثيرة خارج الصندوق، لكل المشكلات الاقتصادية يمكن تفعليها خلال 6 أشهر وليس بعد سنوات".

وفي رده على المطالبة بإجراء مناظره بينه وبين الرئيس عبد الفتاح السيسي قال موسي "أنا رجل عملي وواقعي ومش شايف المناظرة هتفيد إطلاقًا، لأنى معنديش إنجازات، ولكن عندي برنامج، قد يصل إلى مرحلة معينة يفيد، وإذا الرئيس السيسي طلب مناظرة، أنا هتكلم معاه، لكن مش رايح أتحدى إنجازاته".

وفي تعليق له عن دعايته الانتخابية المحدودة في مواجهة طوفان دعاية الرئيس السيسي قال موسي، "أنه لن يعقد سوى مؤتمر جماهيري واحد لأن مفيش وقت، منعًا لتفتيت الجهود، ولكن لا يوجد تمويل له من أحد فاكتفى بالمؤتمر واللافتات.

من جانبه يقول الدكتور أحمد دراج، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة إن المرشح الرئاسي موسي مصطفي موسي هو شخصية مثيرة للجدل منذ ترشحه للرئاسة.

وأضاف "دراج"، في تصريحات لـ"المصريون" أن تصريحات موسي يقصد من ورائها توصيل رسالة للمصريين أنه لا يصلح للرئاسة وليس كفء لهذا المنصب ومن ثم يطلق تصريحات مثار للجدل السياسي وغير قابلة للتطبيق على أرض الواقع ويبدو أنا موسى قد جاء لتنفيذ هدف قد ترشح من أجله، خاصة وأنه أعلن مرارا تأييده للرئيس عبد الفتاح السيسي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا