الارشيف / الحياة السياسية / المصريون

أمين: حقيقة النصب باسم الرئيس

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

محمد امين

امين

حجم الخط: A A A

حنان حمدتو

14 مارس 2018 - 09:41 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال محمد أمين، الكاتب الصحفى، إن قصة داليا التهامى التى تم إلقاء القبض عليها بعد ثبوت أنها تنصب باسم الرئيس عبد الفتاح السيسي  وانتحالها منصب سفيرة للنوايا الحسنة، فتحت ملف سفراء النوايا الحسنة وتفتح أيضًا ملف النصب باسم الرئاسة فهناك جهة تقول إنها تمنح الأشخاص لقب سفير نوايا حسنة وتقيم احتفالات فى الفنادق غير معروف عنها شىء ولا معروف على أى أساس تمنح اللقب وتختار الإعلاميين والفنانين كى يدافعوا عنها.

وأضاف أمين خلال مقاله الذى نشر بالمصرى اليوم تحت عنوان "النصب بإسم الرئيس"، قائلا: "ونأتى للنقطة الأخرى المتعلقة بالنصب باسم الرئاسة وأخشى أن الأمر يتزايد بعد موجة الانتخابات الرئاسية هناك أعداد بالآلاف اشتغلت فى حملة الرئيس بعضهم ظهر فى مؤتمرات وبعضهم يتحرك باسم الحملة فى منطقته  قد يتصرف على أنه مندوب الرئيس مثل الست داليا السفيرة المزيفة قد يذهب إلى محافظ أو وزير ربما ليتوسط فى خدمات أو توظيف بعض الناس".

وتابع قائلا: "سقوط داليا التهامى لا يعنى نهاية قصة النصب باسم الرئاسة.. فليست الأولى ولا الأخيرة.. ولكن أعجبنى أن المتحدث الرسمى أصدر بياناً فضح فيه عملية النصب.. وأعجبنى أن هناك من تحقق من شخصية السفيرة المزيفة.. والآن، أوقفوا منظمة «النوايا الحسنة»، التى تُرتكب باسمها أعمال سيئة ".


محمد امين

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال محمد أمين، الكاتب الصحفى، إن قصة داليا التهامى التى تم إلقاء القبض عليها بعد ثبوت أنها تنصب باسم الرئيس عبد الفتاح السيسي  وانتحالها منصب سفيرة للنوايا الحسنة، فتحت ملف سفراء النوايا الحسنة وتفتح أيضًا ملف النصب باسم الرئاسة فهناك جهة تقول إنها تمنح الأشخاص لقب سفير نوايا حسنة وتقيم احتفالات فى الفنادق غير معروف عنها شىء ولا معروف على أى أساس تمنح اللقب وتختار الإعلاميين والفنانين كى يدافعوا عنها.

وأضاف أمين خلال مقاله الذى نشر بالمصرى اليوم تحت عنوان "النصب بإسم الرئيس"، قائلا: "ونأتى للنقطة الأخرى المتعلقة بالنصب باسم الرئاسة وأخشى أن الأمر يتزايد بعد موجة الانتخابات الرئاسية هناك أعداد بالآلاف اشتغلت فى حملة الرئيس بعضهم ظهر فى مؤتمرات وبعضهم يتحرك باسم الحملة فى منطقته  قد يتصرف على أنه مندوب الرئيس مثل الست داليا السفيرة المزيفة قد يذهب إلى محافظ أو وزير ربما ليتوسط فى خدمات أو توظيف بعض الناس".

وتابع قائلا: "سقوط داليا التهامى لا يعنى نهاية قصة النصب باسم الرئاسة.. فليست الأولى ولا الأخيرة.. ولكن أعجبنى أن المتحدث الرسمى أصدر بياناً فضح فيه عملية النصب.. وأعجبنى أن هناك من تحقق من شخصية السفيرة المزيفة.. والآن، أوقفوا منظمة «النوايا الحسنة»، التى تُرتكب باسمها أعمال سيئة ".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا