الارشيف / وجهة نظر / المصريون

لماذا لا تتنازل الداخلية عن بلاغها ضد خيري رمضان ؟

تم الإفراج عن الإعلامي خيري رمضان بكفالة 10 آلاف جنيه وتبقى ملاحظات أولها أن إحالته للنيابة ومبيته في فسم الشرطة والكفالة الكبيرة بها مظهر إساءة للإعلاميين وهى إساءة مؤلمة مثل الإساءة المرفوضة للعاملين بالداخلية

الأمر الآخر أن كل من شاهد الحلقة لاحظ أن خيري لم يكن يسخر أو يتشفى في الضباط وأسرهم بل كان متعاطفا معهم ومهذبا في حديث وكان يمكن تصحيح الخطأ بالاعتذار وقد اعتذر احمد موسى عن خطأ افدح ألف مره ومره وتم قبول اعتذاره

بالمناسبة كل المناسبات التي تمت فيها زيادة مرتبات الشرطة قيل فيها أنهم يبذلون جهدا كبيرا ولا يجوز أن يعانوا شظف الحياة  ، وهو نفس المعنى الذي قصده خيري رمضان وان تجاوز في جملة عابرة.

إن الأفضل للداخلية التنازل عن البلاغ وقد سبق أن تنازلت عن بلاغات وسبق لوزارات أخرى التنازل بل لرؤساء وزراء ومسئولين في عهود مختلفة تنازلوا عن بلاغات ، وهذا يزيد من قدرهم ولم ينتقص منهم

وأرجو من أي أحد على الصفحة ذو علاقة بكبار المسئولين بالداخلية حثهم بالتنازل عن البلاغ، علما بأنني لا تربطني معرفة شخصية بالإعلامي خيري رمضان، ولكن هذا رأيي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا