الارشيف / ثقافة وفن / مصراوى

غدا.. عرض "أخضر يابس" تجاريًا في تونس

كتبت- منى الموجي:

تستقبل دور العرض السينمائي في تونس، غدًا الأربعاء فيلم "أخضر يابس"، وقد طرحت شركة التوزيع التونسية "هاكا" الفيلم في عددٍ من قاعات العرض السينمائي، مثل قاعة "سينمَدار قرطاج" وقاعة "أميلكار المنار" وقاعة "الماجيستيك" في بنزرت.

ومن المقرر أن يتم عرض الفيلم في عدد من المحافظات التونسية والتي يطلقون عليها اسم الجهات.

فيلم "أخضر يابس"، شارك في مهرجان أيام قرطاج السينمائية، وتم عرضه بعدها في المسرح الوطني قاعة سينما باريس بتونس العاصمة، وحاز على 25 جائزة دولية ومثل مصر في أكثر من 50 مهرجان دولي، كان أولها مسابقة الحاضر في مهرجان لوكارنو السينمائي الدولي كأول فيلم مصري يشارك في هذه المسابقة خلال السنوات السبعين للمهرجان العريق ثم توالت المهرجانات الدولية في طلب عرض الفيلم، ومنها مهرجان هامبورج بألمانيا وستوكهولم بالسويد وسنغافورة وقبرص وساوباولو بالبرازيل وبروكسل في بلجيكا ومهرجان ديربن بجنوب أفريقيا وأيام بيروت السينمائية، كما تم عرضه في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، كما حاز أخضر يابس على جائزة أفضل مخرج في مهرجان دبي السينمائي الدولي ليكون مخرجه محمد حماد أول مخرج مصري يفوز بهذه الجائزة عن فيلم روائي طويل، بعدها حاز على عدد من الجوائز، منها جائزة أفضل فيلم في مهرجان المكسيك السينمائي الدولي والجائزة الكبرى بمهرجان فاماك بفرنسا وجائزة أفضل ممثلة في مهرجان أسوان لأفلام المرأة، وأفضل ممثلة عربية في جوائز النقاد.

وكان أخضر يابس محلياً قد حصل على جائزة لجنة التحكيم وأفضل سيناريو وأفضل صوت وأفضل مونتاج في الدورة 44 من مهرجان جمعية الفيلم، كما حاز على جائزة أفضل مخرج وجائزة أفضل ممثلة وجائزة الإبداع الفني في المونتاج في الدورة 66 من مهرجان المركز الكاثوليكي.

الفيلم من تأليف و إخراج محمد حماد وبطولة هبه علي وإنتاج شركة "11" للإنتاج الفني محمد حماد، خلود سعد، محمد الشرقاوي ومحمد حفظي "فيلم كلينينك"، ويحكي عن حياة إيمان عاملة محل الحلويات التي تحاول اقناع أحد رجال عائلتها بحضور خطبة أختها الصغيرة نيابة عن والدهما المتوفي كما تقتضي التقاليد الاجتماعية المتوارثة التي دائما ما تؤمن بها وتضعها نصب عينيها ولكن حدثاً صادماً يجعلها تضرب بكل قناعتها السابقة عرض الحائط .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا