ثقافة وفن / المصرى اليوم

منة فضالي من «أفراح إبليس» إلى «براءة ريا وسكينة»

لاقتراحات اماكن الخروج

تواصل منة فضالى تصوير مشاهدها فى فيلم «براءة ريا وسكينة» فى محافظة الإسكندرية، وتتنقل بعدد من الشوارع والمنازل القديمة، مع المخرج عبدالقادر الأطرش، وباقى أبطال العمل وفى مقدمتهم الفنان محمود الجندى وسامية الطرابلسى وأشرف مصيلحى وياسر على ماهر ومحسن منصور وحسن عبدالفتاح وأشرف طلبة. «منة» قالت، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»: «التصوير سيستمر فى الإسكندرية لمدة 3 أيام، من المفترض أن تنتهى خلالها من كل المشاهد الخارجية، وتجسد من خلاله دور (أمل) صحفية تحاول البحث عن حقيقة ريا وسكينة، دور محورى وشخصية حقيقية، وهو ما جذبنى لتجسيده، موضحة أن سيناريو الفيلم ملىء بالمفاجآت فيما يتعلق بتلك القضية».

الفيلم من تأليف أحمد عاشور، ويوثق من خلال أحداثه براءة ريا وسكينة من تهم القتل، ويرصد من خلاله لأكبر موجة غضب شهدتها الإسكندرية عام 1919 حينما خرجت مظاهرة حاشدة من منطقة اللبان يوم 9 أكتوبر ضد الاحتلال الإنجليزى والتى كان لها علاقة مباشرة بقضية ريا وسكينة وتزامنت معها.

وحول الجزء الثانى من مسلسل «أفراح إبليس» للمخرج أحمد خالد أمين، وحقيقة خروجه من الماراثون الرمضانى المقبل، قالت إن هذا الأمر فى يد منتجه وائل عبدالله، ومازال فى مرحلة دراسة العروض ولم يتخذ قراره النهائى حتى الآن، المسلسل يشارك فى بطولته جمال سليمان ومحمود عبدالمغنى وأحمد صفوت وصابرين، وتجسد من خلاله شخصية دهب، التى تبدأ الأحداث كخادمة وتتحول شخصيتها مع تطور الأحداث، وهى شريرة جدا ومركبة احتاجت إلى تحضير واجتهاد وعمل كبير وأن صعوبتها ليست فى اللهجة بينما فى الكاركتر نفسه. المسلسل من تأليف مجدى صابر، ويتناول النمط الصعيدى متأثرًا بالتركى ويعكس كيف يعيش الناس فى قنا ونجع حمادى وأسيوط وسوهاج فى بيوت جمالية، بعيدًا عن فكرة التخلف وعدم الحداثة التى يتم تصديرها دائما عن هذا المجتمع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا