الارشيف / ثقافة وفن / مصراوى

بالصور.. كاظم الساهر وأحمد جمال آخر ضحايا "مهاويس النجوم"

كتب - علي المناوي:

يتعرض العديد من النجوم والفنانين لظاهرة "الهوس" أو الإعجاب إلى حد الجنون. ويُشكل هذا الهوس خطورة كبيرة على النجوم، حيث أن بعض المهوسين قد يعبّرون عن حبهم للفنان بطريقة مؤذية وغير طبيعية.

وانتشر خلال الساعات القليلة الماضية مقطع فيديو على صفحات التواصل الاجتماعي لفتاة مهووسة بالمُطرب الشاب أحمد جمال، أظهرها تحتضنه وتقبل يده أثناء إحيائه إحدى الحفلات، بعد أن نجحت الفتاة في الصعود غلى المسرح ولقاء نجمها لالتقاط صورة سيلفي. وهو الأمر الذى تعرض له أيضًا الفنان العراقي الكبير كاظم الساهر، حيث فاجأته معجبة بالصعود إلى المسرح لالتقاط صورة سيلفي معه، قبل أن تنهال عليه بقبلاتها، ليتوقف عن الغناء في حفلة "عيد الحب" التي احتضنتها صالة السفراء بـ "كازينو لبنان"، مساء أمس.

"مصراوي" يرصد أبرز مواقف المُعجبين مع النجوم خلال حفلاتهم الغنائية.

في البداية نذكر لكم أهم وأقدم موقف في تاريخ مهاويس النجوم، عندما ظهرت المُطربة الراحلة "أم كلثوم" على مسرح "الأولمبيا" في ليلة الأربعاء 15 نوفمبر 1967، وقد بدأت كوكب الشرق في غناء "الأطلال"، وعند مقطع "هل رأى الحب سكارى"، انطلق معجب مسرعًا تجاه المسرح، وقفز عليه، لكي يقبل قدم أم كلثوم، وعندما حاولت أم كلثوم منعه سقطت على خشبة المسرح، وبالرغم من سقوطها إلا أنها هبت واقفة من جديد على قدميها، واستكملت أغنيتها. وفي موقف آخر تمتلئ تسجيلات السيدة أم كلثوم بجملة "عظمة على عظمة يا ست"، التي كان يطلقها الحاج سعيد الطحان "مجنون الست"، الذي لم يترك حفلة لها إلا وحضرها.

وكما جاءت البداية في أوائل ظهور تامر حسني من تهافت المُعجبات عليه وصل الأمر مع الفنان الشاب إلى الدخول في نوبة من الصراخ الشديد وفقدان الوعي بمجرد صعوده إلى المسرح، وما بين قبلات على خده وأحضان مبالغ فيها إلى التحرش به من الفتيات المهووسة، وهو ما أوصله إلى أن يهرول مسرعًا تجنبًا للمهوسين الذين يتسارعوا لاحتضانه، ففي عام 2008، قامت معجبة كويتية باحتضانه وتقبيله على المسرح أثناء إحيائه حفلاً بالكويت، وهو ما نتج عنه إلغاء الحفل بعد ساعة وعشر دقائق بقرار من الأمن وضغط الجماهير، وأحالت وزارة الإعلام الكويتية الشركة المنظمة للحفل إلى النيابة العامة للتحقيق معها بارتكاب مخالفات في تنظيم الحفل، ومؤخرًا قامت فتاة مهوسة بالهجوم على تامر فور وصوله مطار الملكة علياء بالأردن، وقامت بتقبيله حتى سيطر الأمن على الموقف وقام بأبعادها.

ويعاني النجوم بصفة مستمرة من مُطاردات المُعجبين بشكل مُبالغ فيه، حتى أن بعضهم يطلب أن يلتقط صورة مع الفنان، والبعض الآخر لا يخجل من الاعتراف أحيانًا بمشاعر الحب والإعجاب تجاه نجمهم المُفضل ويصل الأمر إلى حد طلب الزواج.

وقد تعرض من قبل راغب علامة ووائل جسار ورامي عياش لمواقف مُحرجة عقب احتضانهم وتقبيلهم، من قبل مُعجبات.

وهناك العديد من القصص الطريفة والدرامية التي تكشف عن هوس بعض الناس بالنجوم لدرجة الأذى، وهو ما تعرضت له النجمة مي عز الدين، قبل فترة حين طاردها أحد المُعجبين بسيارته.

وعلى الجانب الآخر، يُعتبر الحاج جمعة الكومي أشهر شخصية قاطعت المُنشدين وقارئ القرآن المصريين طيلة 44 عامًا، وهو صاحب المُقولة الشهيرة "عشان خاطر الرئيسة المشيرة الكريمة العظيمة ستنا السيدة زينب"، والذي نذر حياته لموالد أهل البيت.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا