الارشيف / أسواق / إقتصاد / مصراوى

"بي تك" تستهدف ضخ 200 مليون جنيه استثمارات وفتح 8 فروع جديدة في 2018

كتب - مصطفى عيد:

قال محمود خطاب رئيس شركة بي تك لبيع وتوزيع الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، إن شركته تستهدف ضخ استثمارات جديدة بقيمة 200 مليون جنيه خلال عام 2018.

وأضاف خطاب خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، أن الشركة ضخت استثمارات بقيمة 150 مليون جنيه خلال العام الماضي. 

وسجلت استثمارات الشركة بذلك مستوى أقل من المستهدف والذي كان بين 200 و250 مليون جنيه بحسب ما قاله خطاب في مؤتمر في مارس 2017.

وتخطط الشركة أن يصل عدد الفروع بنهاية العام الجاري إلى 75 فرعا، على أن تتجاوز المساحة البيعية 52 ألف متر مربع على مستوى الجمهورية، مقابل 67 فرعا بنهاية 2017 بمساحة 46 ألف متر، بحسب خطاب.

وتمتلك الشركة حاليا 70 فرعا في 23 محافظة بعد افتتاح 3 فروع جديدة خلال 2018، مقابل67 فرعا وهو أقل من المستهدف لـ 2017 عند 73 فرعا.

وردا على سؤال لمصراوي، قال خطاب إن عدم الوصول إلى الرقم المستهدف لإجمالي الفروع خلال العام الماضي يرجع إلى تركيز الشركة خلال الفترة الماضية على إنشاء فروع كبيرة بدلا من الفروع الصغيرة لإتاحة خدمة أفضل للعملاء.

وأضاف أنه بالإضافة إلى استهداف فتح 5 فروع جديدة فيما تبقى من العام، فإن الشركة مستمرة في سياسة استبدال الفروع خلال العام الجاري عبر إنشاء 5 فروع كبيرة بدلا من أخرى صغيرة، وبالتالي سيتم افتتاح فرع كل شهر منذ مارس وحتى نهاية العام.

وتستهدف الشركة مبيعات خلال العام الجاري بقيمة 4 مليارات و335 مليون جنيه بنسبة زيادة 26% عن 2017 والتي بلغت فيه المبيعات 3 مليارات و437 مليون جنيه، وفقا لخطاب.

وقال خطاب إنه من المتوقع أن يصل نصيب البيع بالتقسيط خلال العام الجاري إلى نحو 1.3 مليار جنيه.

وتتوقع الشركة أن يصل نصيب البيع "أون لاين" إلى 15% من حجم المبيعات خلال العام الجاري مقابل 7% في 2017، عبر تحقيق نسبة نمو في عمليات البيع 155% والوصول بعدد العملاء إلى 130 ألف عميل مقابل 53 ألف عميل خلال 2017.

 

وقال خطاب إنه تم بيع 300 ألف منتج من العلامة التجارية التابعة لها "ألترا" والتي تستهدف الطبقة المتوسطة وأقل من المتوسطة منذ بدء طرحها في مايو 2016 وحتى مارس الجاري.

وأضاف أنه بدءا من الآن سيتم طرح منتجات جديدة من العلامة التجارية "ألترا" بشكل ربع سنوي منذ الآن وحتى نهاية عام 2020.

وذكر خطاب أن عدد المصانع التي تتعاون معها الشركة لإنتاج أجهزة ألترا وصل إلى 6 مصانع، وهو ما يعني تراجع عدد هذه المصانع خلال العام الأخير إلى النصف.

وأرجع خطاب تراجع عدد هذه المصانع، ردا على سؤال لمصراوي، إلى أن الشركة مع بداية طرح العلامة التجارية كانت تتعامل مع عدد المصانع أكثر للاستقرار على المصانع التي توفر المنتجات بالمواصفات والجودة المطلوبة من الشركة وهو ما أدى لتصفيتها إلى 6 مصانع حاليا.

وقال خطاب إن شركته لا تنوي حاليا التوسع خارج البلاد رغم العروض التي تنهال عليها للخروج، ولكنها تريد التركيز على السوق المحلي الذي لا يزال غير متشبع، ويحتاج لتوسع الشركة داخليا.

وتعتبر الهواتف المحمولة والتكييفات من أًبرز المنتجات التي تبيعها الشركة بالتقسيط، بحسب خطاب، الذي أرجع ذلك إلى حرص المستهلك على شراء الموديلات الجديدة من الهواتف، إلى جانب ارتفاع أسعار التكييفات.

وقال خطاب إن متوسط دخول موظفي الشركة وصل خلال العام الجاري إلى 93 ألف جنيه سنويا مقابل 80.5 ألف جنيه في 2017، و36.5 ألف جنيه في 2011.

وطرحت الشركة مبادرة "هنتمم الفرحة" لتجهيز 1000 عروسة في 10 محافظات بواقع 100 عروسة في كل محافظة، بـ 6 آلاف جهاز خلال ديسمبر من العام الماضي.

وقال خطاب إن شركته تستهدف استكمال مبادرتها في الـ 17 محافظة الأخرى خلال العام الجاري عبر تجهيز 1700 عروسة بحوالي 10 آلاف و200 جهاز المرحلة الأولى منها في 7 محافظات.

وتشمل المرحلة الأولى من المبادرة خلال العام الجاري محافظات المنيا والإسماعيلية والشرقية والوادي الجديد والبحر الأحمر والغربية والبحيرة، حيث سيتم توفير 4200 جهاز لـ 700 عروسة.

وخصصت الشركة 15 مليون جنيه لنشاط المسؤولية المجتمعية خلال 2018 مقابل 12 مليون جنيه العام الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا