الارشيف / أسواق / إقتصاد / مصراوى

مصطفى بكري: لم يُمنع أحد من الترشح في الانتخابات.. "محدش يرمي خيبته على النظام"

الإسكندرية – محمد البدري:

أكد الكاتب الصحفي مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، أن مصر تواجه حربا ممنهجة، الهدف منها أن تظهر الانتخابات الرئاسية المقبلة فاقدة للشرعية، قائلا "عاوزين يخلوها انتخابات غير شرعية لأن الشعب مطلعش، وهيقولوا إن الناس اللي قعدوا في بيوتهم متعاطفين مع الإخوان، وقد يذهبون إلى قوى دولية لتشكيل مجلس رئاسي موازٍ، كنسخة جديدة لما حدث في أوكرانيا عام 2003."

جاء ذلك خلال المؤتمر الجماهيري الذي نظمته الحملة الرئاسية الرسمية لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية، اليوم الثلاثاء بمنطقة القباري في الإسكندرية، بالتنسيق مع حزب مستقبل وطن، بحضور عدد من أعضاء مجلس النواب ونحو 3 آلاف مواطن من أهالي المنطقة.

وأضاف دورنا الآن كشعب مصري أن نشارك في الانتخابات، وكما فوضنا السيسي في شرعية الاستقرار والإنقاذ خلال الفترة السابقة، نفوضه الآن في شرعية الإنجاز، والله يدفع بالشرفاء ليقودوا الوطن" متابعا "ما يواجهه السيسي الآن أسوأ مما واجهه عبد الناصر".

وتحدث بكري عن ما شهدته فترة فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، وما شابها من تراجع بعض الأشخاص عن الترشح قائلا "محدش منع حد يدخل انتخابات الرئاسة، ولا كان المطلوب من السيسي يجيبلهم 25 ألف توكيل علشان يدخلوا، اللي مالوش شعبية ماينزلش، ومحدش يرمي خيبته على النظام".

وأشار بكري إلى أن ما تحقق في مصر خلال 4 سنوات هي فترة ولاية السيسي، تم في زمن قياسي، حيث ارتفع معدل النمو من 1,4% إلى 5,2% ، وارتفع حجم الاحتياطي النقدي إلى 42 مليار دولار بعد قرار جريء قضى على السوق الموازية السوداء، كما انخفض معدل التضخم من 34% إلى 25% وهناك توقعات بأن ينخفض إلى 12% بحسب تقارير من صندوق النقد الدولي- حسبما ذكر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا