ManshetNews.com
الارشيف / أسواق / إقتصاد / مصراوى

دبلوماسي روسي: فريق منظمة حظر الأسلحة الكيماوية سيزور دوما الاربعاء المقبل

لوكسمبورج - (د ب أ):

قال مسؤول دبلوماسي روسي بارز اليوم الاثنين، إن فريق المحققين التابع للمنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيماوية سيسمح له هذا الأسبوع بزيارة الموقع الذي يشتبه بأنه وقع فيه هجوم كيماوي في بلدة دوما السورية.

ووصل خبراء من المنظمة الدولية يوم السبت إلى دمشق للتحقيق في هذا الهجوم المزعوم الذي وقع في السابع من أبريل في بلدة دوما، إحدى ضواحي العاصمة السورية.

وقد نفت الحكومة السورية وروسيا مرارًا استخدام الأسلحة الكيماوية.

وقال مندوب روسيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ألكسندر شولجين، إن السبب وراء تأجيل زيارة فريق المحققين لموقع الهجوم هو "مسائل أمنية"، ولكن الفريق سيتمكن من دخول بلدة دوما يوم الأربعاء.

ونشر الوفد البريطاني لدى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في وقت سابق يطالب فيها بالسماح لفريق المحققين بالوصول إلى دوما دون قيود.

وقال الوفد البريطاني إنه "يجب على روسيا وسوريا أن يتعاونا في هذا الأمر."

واكد المدير العام للمنظمة أحمد أوزومكو اليوم الاثنين في لاهاي أن فريق المحققين لا يستطيع الوصول إلى دوما، وقال إن ممثلين عن النظام السوري وعن روسيا أبلغوا فريق المحققين إنه لا تزال هناك مسائل أمنية ينبغي التحقق منها.

وعرضت السلطات السورية إجراء مقابلات في دمشق مع 22 شاهداً على الهجوم الكيماوي المزعوم في دوما.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف قد اتهم بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة بإعاقة مهمة المحققين من خلال " العمل المسلح غير القانوني" في إشارة إلى الضربات الجوية الغربية على أهداف للحكومة السورية مطلع هذا الأسبوع ردا على الهجوم الكيماوي المزعوم في دوما.

وفي نفس السياق، أكد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أن المسؤولين الحكوميين التقوا مع خبراء المنظمة الدولية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن المقداد قوله "إن الخبراء متواجدون في سورية منذ ثلاثة أيام بناء على طلب الحكومة السورية، وجرى مناقشة التعاون بين الجانبين في عدة لقاءات مع الخبراء".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا