أسواق / إقتصاد / مصراوى

اليوم.. المركزي يحسم مصير خفض أسعار الفائدة

كتب - مصطفى عيد:

تبحث لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي خلال اجتماعها اليوم الخميس، مصير أسعار الفائدة.

وتوقع 5 محللين في بنوك استثمار من بين 8 محللين، أن يثبت البنك المركزي أسعار الفائدة في اجتماع لجنة السياسة النقدية مع تباطؤ وتيرة تراجع معدلات التضخم، بينما توقع الثلاثة الآخرون خفض أسعار الفائدة بين 0.5 إلى 1%.

وبحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، التي أعلنها الخميس الماضي، ارتفع معدل التضخم الشهري إلى أعلى مستوى له منذ يوليو الماضي خلال أبريل بنسبة 1.5% مقابل 1% في مارس.

بينما واصل معدل التضخم السنوي تراجعه خلال أبريل ولكن بأبطأ وتيرة في 10 أشهر إلى 12.9% مقابل 13.1% في مارس الماضي، في إجمالي الجمهورية.

ويستهدف المركزي أن يصل معدل التضخم السنوي خلال الربع الأخير من 2018 إلى نحو 13%.

وخفض البنك المركزي أسعار الفائدة 1% مرتين خلال اجتماعي اللجنة منتصف فبراير وفي التاسع والعشرين من مارس الماضي، لتسجل 16.75% على الإيداع و17.75% على الإقراض، وذلك بعد أن رفعها 7% خلال الفترة منذ تعويم الجنيه في الثالث من نوفمبر 2016، وحتى السادس من يوليو الماضي، من أجل كبح التضخم.

وشهدت مصر موجة غلاء خلال العام الماضي هي الأعنف في 3 عقود لتقفز معدلات التضخم فوق مستوى 30% بعد إصلاحات اقتصادية تضمنت تحرير سعر الصرف ورفع أسعار الطاقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا