الارشيف / أسواق / إقتصاد / مصراوى

خبير: تحرك القوات البحرية في المتوسط بهدف "الردع"

كتبت- مروة شوقي:

قال اللواء محمد زكي الألفي، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، إن تركيا لا تستطيع التنصل من اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص الصادرة عام 2013، كونها اتفاقية قانونية شرعية واضحة.

وأوضح الألفي، في تصريح لمصراوي، الثلاثاء، أن مصر تبذل جهودًا كبيرة لتأمين مصادر ثروتها في البحرين "الأحمر والمتوسط"، وكذا قناة السويس، مضيفًا: "قواتنا البحرية نفذت اليوم الثلاثاء، بالتعاون مع قواتنا المسلحة، عددًا من الأنشطة التدريبية البارزة في مسرح عمليات البحر المتوسط، علاوة على إطلاق أربع صواريخ أرض بحر، التي تمثل رسالة قوية بأن تلك الصواريخ كفيلة بمن يقترب من حدودنا".

وبحسب مستشار أكاديمية ناصر العسكرية، فإن القطع البحرية وفي مقدمتها الميسترال، أعلنت جاهزيتها في إطار التدريب والتعامل مع جميع التهديدات المحتملة، علاوة على دوريات المرور الساحلي وقوات حرس الحدود لمنع أي تسلل للمنطقة، وقوات الدفاع الجوي الجاهزة لتأمين الحماية الكاملة للمنطقة.

وأوضح الألفي، أن جاهزية القوات البحرية والجوية، في منطقة البحر المتوسط، تندرج تحت سياسة "الردع"، "ما تنفذه قواتنا رسالة ورادع لكي يعيد كل من يريد سوءًا بمصر التفكير قبل الإقدام على ذلك".

كان المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، حذر من المساس أو الانتقاص من حقوق مصر السيادية في منطقة البحر المتوسط، معتبراً أي محاولة تعتبر مرفوضة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا