أسواق / إقتصاد / مصراوى

خبير عسكري: "مصر تمتلك القوة اللازمة لحماية مصالحها الاقتصادية"

كتبت-مروة شوقي: 

قال اللواء محمد الشهاوي، مستشار كلية القادة والأركان، إن مصر لا تتعرض لأي تهديد لمصالحها الاقتصادية في حقل ظهر، لأن حدودها مع قبرص ذات سيادة قانونية، ومدرجة لدى الأمم المتحدة.

ولفت إلى قبرص جزء محتل ورفض تركيا اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر وقبرص، يعد تحرشًا بمصر؛ انطلاقا من دعمها لجماعة الإخوان.

وكان المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، حذر من المساس أو الانتقاص من حقوق مصر السيادية في منطقة البحر المتوسط، معتبراً أي محاولة تعتبر مرفوضة.

وأوضح الشهاوي، في تصريح لمصراوي، اليوم الثلاثاء، أن مصر لديها قوة بحرية تستطيع المحافظة على مصالحها الاقتصادية في البحر المتوسط، وفي مقدمتها حاملة الطائرات والقطع البحرية الأخرى، لافتًا إلى أن الجيش المصري يعد العاشر على مستوى العالم وقواتنا البحرية السادسة عالميًا.

وعن الإجراءات التي ستتخذها مصر لحماية حقوقها في المتوسط، قال مستشار كلية القادة والأركان: "كل السيناريوهات مفتوحة، ويكفي أن المتحدث العسكري، العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، ذكر في البيان الخامس، أن هناك تدريبات ومناورات بحرية، منها إطلاق أربعة صواريخ في إطار تعزيز تلك المناورات".

وبحسب الشهاوي، فإن تلك التدريبات والأسلحة التي تمتلكها القوات البحرية المصرية، تشكل رسالة قوية لردع أي دولة تريد المساس بمصر ومصالحها الاقتصادية الممثلة في حقول البترول والغاز، ومصالحها التي تخص امنها القومي المصري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا