أسواق / إقتصاد / مصراوى

مختار جمعة أمام "النواب": سنقنن أوضاع واضعي اليد على أراضي الأوقاف

القاهرة - أ ش أ:

قال وزير الأوقاف محمد مختار جمعة إن الضوابط التي تحكم عملية تقنين أراضي الأوقاف هي الضوابط نفسها المعمول بها في تقنين أراضي الدولة، والتي سيتم الالتزام بها والأولوية لما يخص المرافق العامة ولاسيما المستشفيات والمدارس، مشيرا إلى أنه يدرس مع اللجنة الدينية بمجلس النواب سبل التعامل مع الأراضي المملوكة للأوقاف.

ودعا جمعة- خلال اجتماع لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، مساء اليوم الثلاثاء، لمناقشة طلب إحاطة من النائب عبدالمنعم العليمي- المحافظين إلى تجميع طلبات التقنين على مستوى الجمهورية، مؤكدا حرص الوزارة على تيسير إجراءات التقنين على المواطنين من واضعي اليد فيما يتعلق بالنزاع على أرض الأوقاف لاسيما من يسكنون عليها منذ سنوات.

وأكد أن الوزارة لن تفرط في أراضي الوقف تحت أي ظرف، قائلا: إن التفريط فيها مخالفة للشرع والقانون وأن إجراءات تقنين وضع واضعي اليد ستتم وفق الضوابط والشروط التي تحكم أملاك الدولة.

وأوضح الوزير أن الأسعار التي ستتم بموجبها إجراءات التقنين ستكون وفق الوضع الحالي وبالقيمة العادلة مع مراعاة الأبعاد الاجتماعية، مؤكدا حرصه على عدم تعطيل مصالح المواطنين وتيسير الإجراءات مع توفير الغطاء الشرعي القانوني لعملية التقنين.

وأشار إلى أن الأراضي الزراعية المنتجة لن يتم البناء عليها إلا إذا كان ذلك لمصلحة عامة، مضيفا: أنه في حالة تعذر تقنين تملك الأرض لواضعي اليد سيتم تأجيرها بقيمة عادلة، فالوزارة أوقفت بيع الأراضي الزراعية، منوها بأن هناك توجيها رئاسيا بالحفاظ على أصول وأراضب الأوقاف، وألا يتم البيع إلا بالقيمة العادلة وبالمزاد العلنب مع وجود ضرورة للبيع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا