ManshetNews.com
الارشيف / أسواق / إقتصاد / مصراوى

3 قرارات عاجلة من النيابة في واقعة فساد "تموين الإسكندرية"- صور

الإسكندرية – محمد عامر:

أمر المستشار جابر، المحامي العام الأول لنيابات غرب الإسكندرية الكلية، اليوم الأربعاء، بحجز وكيل وزارة التموين بالاسكندرية وموظفين آخرين على ذمة تحريات المباحث في واقعة الاستيلاء على المال العام والدعم بمنظومة التموين.

وقررت النيابة العامة تشكيل لجنة فنية لفحص 10 آلاف و71 بطاقة تمونية ضبطت بحيازة المتهمين، وذلك للتأكد من استخدامها من قبل المتهمين والاستيلاء على أموال الدعم من عدمه.

وأصدرت النيابة قرارًا ثالثًا باستدعاء ضباط مباحث التموين والتجارة الداخلية بأمن الإسكندرية ومنطقة غرب الدلتا- ممن شاركوا في واقعة الضبط – لسماع أقوالهم حول تفاصيل الواقعة.

وبدأت نيابة اللبان في الإسكندرية تحقيقات موسعة مع المتهمين وهم كل من "مبارك. ع. م" 60 سنة، وكيل وزارة التموين بالإسكندرية، و"سعيد. ز. م" 59 سنة، كبير باحثين بدرجة مدير عام بمديرية التموين، و"أشرف. ع. ش" 51 سنة، رئيس خزينة مديرية التموين، مساء أمس، وامتدت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء.

وتداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" صورًا للمتهمين الثلاثة وبجوارهم "س. ال" مدير الرقابة التموينية بمديرية التموين أثناء تحقيقات النيابة وأمامهم كراتين تحوى بطاقات التموين المضبوطة معهم.

ونفى مدير الرقابة التموينية، في تصريحات له، اليوم، تورطه في القضية، مبررًا وجوده في الصور المتداولة بسراي النيابة مع المتهمين بأنه كان يدلي بأقواله في القضية فقط.

وأضاف أنه يمارس عمله بشكل طبيعي بديوان مديرية التموين، قائلًا: "لم توجه لي النيابة أى إتهام.. وأمارس عملي.. وأرجو تحري الدقة حول الصور المتداولة".

تعود بداية الواقعة، عندما تلقت الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة الداخلية معلومات تفيد بمزاولة المتهمين الثلاثة – السابق ذكرهم - بمزاولة نشاطهم المؤثم قانوناً بالتواطؤ فيما بينهم بالاستيلاء على أموال الدعم من خلال الاحتفاظ بكميات كبيرة من البطاقات التموينية الذكية الخاصة بالمواطنين داخل مكاتبهم.

وتبين من التحريات قيام المتهمين باستخدام تلك البطاقات من قِبل موظفي إدارات التموين المختلفة بالإشتراك معهم في صرف المقررات التموينية والخبز وفارق النقاط بها لحسابهم الشخصي دون وجود مسوغ قانونى ودون علم أصحابها خشية افتضاح أمرهم.

ووفقًا للتحريات، حرص المتهمون على إخفاء جريمتهم، ما يعد استيلاء على أموال الدعم متربحين من جراء ذلك ما يؤثر بالسلب على الاقتصاد القومي للبلاد ومهدرين أموالاً طائلة من أموال الدعم الذي توفره الدولة لمحدودي الدخل.

وداهمت الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة الداخلية، يوم الاثنين الماضي، ديوان مديرية التموين، بالتنسق مع مديرية أمن الإسكندرية، وألقت القبض على المتهمين المذكورين وبحيازتهم 10071 بطاقة تموينية خاصة بالمواطنين قام المذكورين بتجميعها للاستيلاء على قيمة الدعم المقرر لها لحسابهم الشخصي.

حرر محضر بالواقعة وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال تلك الواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيق.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا