الارشيف / أسواق / إقتصاد / مباشر (اقتصاد)

4 بيانات اقتصادية تسيطر على أهم الأحداث العالمية اليوم

مباشر: سيطرت مؤشرات اقتصادية هامة على أبرز الأحداث بالأسواق العالمية بنهاية تعاملات اليوم الأربعاء، من بينها تسارع التضخم في أكبر اقتصاد في العالم والتأكيد على النمو القوي في منطقة اليورو.

وساهمت بيانات مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة التي تجاوزت التقديرات في دفع العائد على السندات الأمريكية ليصعد بشكل قوي مسجلاً أعلى مستوى في نحو 4 سنوات.

ودفعت التقلبات القوية سعر السندات الحكومية اليونانية لآجل 7 سنوات والمطروحة حديثاً إلى الهبوط ما أدى إلى صعود العائد لقيمة أعلى من المحددة مسبقاً.

سوق الأسهم العالمية

ولا تزال حالة من التذبذب تفرض نفسها على أسواق السهم العالمية لتنهي الجلسة في المنطقة الخضراء لكن فشلت البورصة اليابانية في الارتفاع عند الختام.

وتواصل مؤشرات الأسهم الأمريكية مكاسبها للجلسة الرابعة على التوالي رغم التقلبات التي أصبحت مؤخراً معتادة وبالتزامن مع بيانات خاصة بالتضخم ومبيعات التجزئة. 

يأتي التقلب في سوق الأسهم بالتزامن مع الصعود القوي في عائد السندات الحكومية بالولايات المتحدة عقب بيانات التضخم التي أثارت تكهنات تسارع وتيرة رفع سعر الفائدة الأمريكية.

وتمكنت مؤشرات الأسهم الأوروبية من الإغلاق في النطاق الأخضر بعد بيانات اقتصادية إيجابية.

وتراجعت مؤشرات الأسهم اليابانية عند نهاية جلسة اليوم ليسجل "نيكي" أدنى مستوى منذ 12 أكتوبر الماضي، مع استمرار قوة الين وعقب بيانات اقتصادية.

مؤشرات اقتصادية هامة

وتسارع معدل التضخم في الولايات المتحدة خلال يناير الماضي على أساس شهري متجاوزاً تقديرات المحللين، كما سجلت مبيعات التجزئة الأمريكية أكبر وتيرة هبوط شهري في نحو عام على عكس توقعات المحللين.

وأظهرت القراءة الثانية أن معدل النمو الاقتصادي في منطقة اليورو خلال العام الماضي نما بنسبة 2.5% وهو ما يؤكد البيانات الأولية بالتزامن مع أداء قوي شهده أكبر اقتصاد أوروبي.

وحققت ألمانيا نمواً في الناتج المحلي الإجمالي بنحو 2.9% بالربع الرابع من 2017 مقابل 2.7% مسجلة في الربع السابق له.

وشهد اقتصاد اليابان أسرع وتيرة نمو في العام الماضي منذ عام 2013 بنحو 1.5% بعد أن سجل أطول موجة توسع منذ ثمانينات القرن الماضي بنمو اقتصادي استمر على مدى 8 فصول متتالية.

مكاسب النفط والذهب

ورغم المخاوف من زيادة الإنتاج الأمريكي من النفط وتهديده لجهود منظمة أوبك ورغم البيانات الاقتصادية الهامة في الولايات المتحدة إلا أن النفط والذهب تمكنا من تحقيق مكاسبة ملحوظة بنهاية جلسة اليوم.

وذكر تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات النفط في الولايات المتحدة زادت بمقدار 1.8 مليون برميل يومياً في الأسبوع المنتهي في 9 فبراير ليكون الصعود الثالث على التوالي ولكنه جاء أقل من التقديرات البالغة 2.8 مليون برميل يومياً.

وعلى صعيد إنتاج النفط الأمريكي، فارتفع بمقدار 20 ألف برميل يومياً خلال الأسبوع الماضي ليصل إلى 10.27 مليون برميل يومياً.

ومع مؤشرات بشأن حجم الإمدادات في الولايات المتحدة، ارتفعت أسعار النفط بشكل ملحوظ عند التسوية ليرتفع 2.4% متجاوزاً 60 دولاراً للبرميل.

لكن على صعيد آخر، وسع الذهب من مكاسبه عند التسوية ليربح 26 دولاراً في جلسة واحدة بدعم خسائر الدولار على خلفية بيانات اقتصادية بشأن التضخم ومبيعات التجزئة في الولايات المتحدة.

 العملات الإلكترونية

حالة من الصعود الملحوظ سيطرت على جميع العملات الرقمية خلال تداولات اليوم بدعم خامس أكبر عملة إلكترونية.

وارتفعت عملة "الليتكوين" بنسبة 35% على خلفية قبولها في نظام مدفوعات كما ربحت العملات الإلكترونية كافة نحو 20 مليار دولار.

وذكر وزير مكتب تنسيق السياسات الحكومية في كوريا الجنوبية "هونج نام كي" أن صناع السياسة في كوريا الجنوبية سيركزون على جعل تداولات العملات الإلكترونية شفافة وواضحة بدلاً من منعها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا