أسواق / إقتصاد / مصراوى

ملك الأردن: نتعرض لضغوط بسبب موقفنا السياسي بشأن القدس

مصراوي – وكالات

قال ملك الأردن عبدالله الثاني، إن بلاده في ظل الازمة الاقتصادي تعرض لابتزاز حيث وصلته رسائل تطالب بالموافقة على القرار الأمريكي بشأن اعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، وحينها ستصبح الأمور أخف من ذلك.

وخلال لقائه مساء أمس الثلاثاء مع طلبة الجامعة الأردنية، اعتبر الملك أن هناك ضغوط اقتصادية تمارس على الأردن بسبب مواقفها السياسية، وقال: "رسائل وصلتنا مفادها امشوا معنا في موضوع القدس ونحن نخفف عنكم".

وأضاف الملك الأردني أن الحكومة الإسرائيلية تمارس بشكل مستمر ضغط على بلاده.

وكان الملك الأردني طالب في الأسبوع الماضي بضرورة تسوية وضع القدس ضمن إطار الحل النهائي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مشددا على أهمية النظر للقدس كمدينة للأمل تجمع ولا تفرق.

وقال خلال جلسة حوارية ضمن فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا: "إذا تركنا القدس لتصبح مصدر خلاف للإنسانية بدل أن تكون مصدر أمل، فذلك سيكون كارثيا".

والتقى الملك عبدالله الثاني في كلية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني للدراسات الدولية في الجامعة الأردنية، أمس، مع مجموعة من طلبة الكلية.

وتناول الحوار القضايا الاقتصادية والسياسية، وأخرى مرتبطة بالإصلاح الإداري، فضلا عن دور الشباب في "مسيرة البناء والإصلاح والإنجاز".

وتطرق الحوار إلى التطورات المرتبطة بالقضية الفلسطينية والقدس، وجهود التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها المنطقة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا