ManshetNews.com
الارشيف / أسواق / إقتصاد / مصراوى

صور-"أطفال للبيع".. إعلانات مشبوهة لتجارة الأطفال والداخلية تحاول فك اللغز

كتب – فتحي سليمان وسامح غيث:

قال مصدر أمني بوزارة الداخلية، إن أوامر عُليا صدرت بسرعة فك لغز صفقات مشبوهة لتجارة الأطفال وبيعهم على موقع إلكتروني، رصدته وزارة التضامن الاجتماعي بالتنسيق مع أدمن صفحة "أطفال مفقودة".

أشار المصدر في تصريحات خاصة لمصراوي، إلى أن فريق البحث تم دعمه بعناصر من أجهزة الدعم الفني وقسم مباحث الالكتروني والمعلومات للتوصل إلى صاحب الموقع الالكتروني لبيع الأطفال الذي يقوم بعملية الترويج.

وأعلنت وزارة التضامن الاجتماعي في بيان رسمي لها تفاصيل الواقعة، جاء فيه: "وجهت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، فريق التدخل السريع بالوزارة لفحص ما نشر بصفحة "أطفال مفقودة "على "فيس بوك" بشأن رصد موقع اليكتروني مشبوه لبيع وشراء الأطفال.

أضاف البيان أن أعضاء بفريق التدخل السريع حرروا محضر حمل رقم ٢٤ أحوال بتاريخ أمس الأربعاء، تضمن ما ورد من إعلانات البيع والشراء لأطفال في صفحة اُنشأت لهذا الغرض وذلك لاتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة.

ونوهت الوزارة في بيانها بأنها سوف تنشر كافة التفاصيل التي تتوصل إليها من خلال متابعتها وفور انتهاء التحقيقات.

"مصراوي" تواصل مع مسؤول رفيع المستوى بوزارة التضامن الاجتماعي للتعرف على تفاصيل اكثر عن الواقعة، فأشار المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه، إلى أن أجهزة الوزارة تعكف منذ أمس على فحص هذه الإعلانات المشبوهة والموقع الالكتروني والتواصل مع أرقام الهواتف الواردة في تلك الإعلانات لمعرفة ما إذا كانت تمت بالفعل عمليات بيع من عدمه.

أوضح المصدر إلى أن هناك تنسيق عال المستوى مع أجهزة الأمن منذ مساء الثلاثاء، لكشف هوية أدمن الموقع الالكتروني، "الموضوع كبير والداخلية طلبت منا عدم الكشف عن تفاصيل في الوقت الحالي لحين ضبط هذه العصابات وأدمن الموقع الالكتروني المشبوه".

وقال أدمن صفحة "أطفال مفقودة" بـ "فيس بوك" إنهم رصدوا موقع الكتروني لبيع الأطفال في مصر، تضمن عرضاً لطلبات شراء لأكثر من أسرة داخل وخارج مصر.

أضافت في منشور لها على صفحتها بفيس بوك "للأسف حاولنا نتواصل مع أكثر من جهة رقابية وأبلغونا إن الموضوع خارج نطاق عملهم ونشرنا يمكن يوصل الموضوع لمسئول هذا الملف.. اللي يقدر يساعدنا في الوصول لهؤلاء الأشخاص هنكون شاكرين .. ولو في جهة رقابية قررت تتدخل للقبض على هؤلاء الأشخاص وعصابات بيع الأطفال هنكون شاكرين أيضاً".

تابع المنشور: "احنا هنحاول نكمل باقي الطريق ونوصل لهم عن طريق متطوعين الصفحة في المحافظات ولن ننشر اسم الموقع لكي لا نساهم في الدعاية لهذا الموقع".

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا