الارشيف / أسواق / إقتصاد / مصراوى

بي بي سي: سنناقش مع السلطات المصرية شكواها من تقرير "الاختفاء القسري"

القاهرة- مصراوي:

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أنها ستناقش الشكوى التي تقدمت بها هيئة الاستعلامات حول تقرير أذاعته قناتها عن الاختفاء القسري لفتاة تدعى "زبيدة" وتعرضها للتعذيب، إلا أنه تبين بعد ذلك عدم صحة ما تناولته "بي بي سي".

وأكدت بي بي سي، في تقرير نشرته عبر موقعها، أنها "تساند مصداقية العمل الصحفي لفرقها".

كانت الهيئة العامة للاستعلامات، طالبت "بي بي سي" بالاعتذار الفوري عن الفيلم الوثائقي للشبكة البريطانية، الذي زعمت فيه اختفاء مواطنة مصرية تدعى "زبيده" قسريًا، بنفس الطريقة التي بُث ونُشر بها الفيلم الوثائقي.

ودعا ضياء رشوان، رئيس هيئة الاستعلامات، المسؤولين والشخصيات البارزة إلى مقاطعة بي بي سي بعد ثبوت كذب تقرير الشبكة حول الاختفاء القسري، وصفه بأنه "مليء بالأكاذيب".

وكانت المواطنة "زبيدة"، التي زعم الفيلم الوثائقي لـ"بي بي سي"، تحت عنوان "سحق المعارضة في مصر"، اختفائها قسريًا، ظهرت في لقاء تليفزيوني خاص مع الإعلامي "عمرو أديب" ببرنامج "كل يوم"، المذاع على فضائية "أون إي"، ونفت اختفائها قسريًا أو تعرض الأمن المصري لها.

وأصدر النائب العام، اليوم، بيانا كلف فيه النيابات باتخاذ إجراءات قانونية ضد وسائل الإعلام التي "تبث أخبارا أو بيانات أو إشاعات كاذبة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا