ManshetNews.com
الارشيف / صحة و جمال

ينهي الحجر البيطري جدل حول الدواجن المجمدة التي غزت مصر

غزت شوارع مصر دواجن مجمدة تباع للمواطنين بسعر خيالي ولا يصدق، حيث وصل سعر الفرخة والتي يزيد وزنها عن 2 كيلو إلى 12 جنيه، الأمر الذي جعل المواطنين يتساؤلان تساؤلات مشروعة عن هذه الفرخة التي تباع بـ12 جنيه، وهذا تقريباً سعر الكتكوت عمر يوم واحد في بعض الأوقات، حيث تعدى سعر الكتكوت الـ10 جنيه في بعض الأحيان.
 

 خرج شاب مصري يدعى أسامه مندور وقام بتصوير فيديو أكد فيه أن هذه الدواجن دواجن ميته، وتم قطع رقابها وتجميدها بعد انتشار فيروس في المزارع لم يتم التوصل إلى علاج له، وأشار إلى أن هذه المعلومات وصلته عن طريق أحد الأطباء البيطريين، بل إنه طالب النائب العام بالتدخل العاجل للحفاظ على صحة المواطنين، لأن هذا الأمر كارثي إن صح ما تم تداوله بهذا الشأن.

وفي أول تعليق للحجر البيطري على هذا الأمر قال رئيس الحجر البيطري في وزارة الزراعة الدكتور أحمد عبد الكريم، أن الدواجن البرازيلية والمجمدة والتي يتم بيعها في الأسواق المصرية وبسعر 15 أو 12 جنيه للواحدة هي دواجن آمنة تماماً وصالحة للاستهلاك الآدمي، وأشار أنه تم فحص هذه الدواجن في المعامل، وتم تأكيد سلامتها وذبحها بطرق شرعية وأن السبب في وصولها إلى هذا السعر المتدني هو أن فترة صلاحيتها قصيرة، بالإضافة إلى زيادة الطلب عليها، هذا وقد أثار انتشار هذه الدواجن بسعر زهيد ترديد البعض أنها ميته ويت بيعها للمواطنين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا