صحة و جمال / مصراوى

عودة ماسة زرقاء بعد اختفاء 300 عام..لتباع في مزاد علني بهذا الثمن

كتب- معتز حسن:

عادت "هوب" الماسة الزرقاء الأشهر والأضخم في العالم لتلمع من جديد بعد اختفائها عن الأنظار لمده تجاوزت 300 عام .

وستعرض ماسة الملوك والأمراء التي يبلغ وزنها 6.16 قيراط للبيع في مايو ، خلال مزاد مجوهرات "سوثبيز" في جنيف.

وقدّر خبراء ألماس العالمين قيمتها بمبلغ 5 ملايين فرنك سويسري، أي 5.27 مليون دولار، (85 مليون جنيه مصري) إلا انه من المتوقع أن يتم بيعها بمبلغ أضعاف ما تم تحديده لما لها من تاريخ مميز، حسب مجلة "الرجل".

واكتشفت ماسة "هوب" في العام 1715؛ من منجم جولكوندا في الهند؛ لتبدأ بعدها رحلة الماسة بين الأمراء والملوك؛ وكانت أولها عندما أُهدت لملكة إسبانيا، المولد إليزابيث فارنيزي، بعد زواجها من ملك إسبانيا فيليب الخامس.

لتتوارث بعد ذلك الألماس لأكثر من سبعة أجيال، حتى وصلت إلى أحفاد الملكة إليزابيث، واللذين تزوجوا أيضاً من عائلات أوروبية أخرى، ساهمت في تحويل رحلة الألماسه من إسبانيا إلى فرنسا وإيطاليا والنمسا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا