صحة و جمال / مصراوى

"لمدة تجاوزت الـ3 سنوات"..فتاة امتنعت عن تناول الطعام لهذا السبب

كتبت-بسمة مشالي:

توقفت فتاة تدعى روبي هيل من نيوزيلاندا عن تناول الطعام لمدة تتجاوز الثلاث سنوات، اعتمدت فيها على أنابيب التغذية، وفقًا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل"البريطانية.

وكشفت "روبي" التي تبلغ من العمر 22 سنة، أنها أصيبت بمرض يُسمى شلل المعدة منذ أن كانت في الـ19 من عمرها، وهو اضطراب في الجهاز الهضمي يؤثّر على العمل الطبيعي لعضلات المعدة، ويمنعها من تفريغ محتوياتها إلى الأمعاء.

وأكدت روبي أنها كانت تعيش حياة طبيعية، حتى أحست في أحد الأيام وهي تتناول غداءها أنها لا تستطيع تحمله في معدتها، فنقلت إلى المستشفى وتبيّن أنها تعاني التهاب الزائدة الدودية، وأجرت جراحة لإزالتها وإزالة كيس ممزق في مبيضها.

وظلت تعاني آلامًا شديدة وأجرت فحوص طبية لمدة 9 أشهر، قبل أن يتمكن الأطباء من تشخيص حالتها وأظهرت روبي أن من أعراض حالتها الغثيان المستمر والقيء، وعلى مدى ثلاث سنوات من دخولها المستشفى، انخفض وزنها من 72 كيلوجرامًا إلى 50 كيلوجرامًا، وأصبحت الآن 42 كيلوجرامًا.

وقالت: "معظم الأيام أقضيها أتقيأ في الدلو أو حاضنة المرحاض، وأيام أخرى لا يكون لدي شهية على الأكل، وفي حين آخر تكون شهيتي شديدة كامرأة حامل لكن لا أستطيع تناول الطعام"، وأضافت: "ارتجف قلبي حين سمعت أن لا علاج لمرضي، ماذا يعني ذلك لحياتي؟".

في الوقت الحالي تعتمد روبي على أنبوب التغذية الذي يسمىTPN، أي التغذية الكاملة بالحقن، لكي تبقى على قيد الحياة، ورغم أن هذا الأنبوب يضمن حصولها على العناصر الغذائية اللازمة إلّا أنه ليس حلًا طويل الأمد.

وشرحت أن الأنبوب الموجود داخل شريانها الذي يمر بالقرب من قلبها يمكن أن يصاب بالعدوى وهناك خطر محتمل لفشل الكبد.

وتمنت روبي إلقاء الضوء على حالتها النادرة، وتقول: "لم يسمع كثير من الأطباء عن مرض فشل المعدة، ولا بد لي من تعليمهم قبل أن يتمكنوا من المساعدة في علاجي"، ويذكر أن في أستراليا، هناك نحو 125 ألف شخص يعانون فشل المعدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا