صحة و جمال / مصراوى

دراسة حديثة: كثرة الإنجاب تعرض حياة الأم للخطر

مصراوي-

دراسة تكشف عن مخاطر صحية كبرى تتعرض لها السيدات، عند إنجاب الكثير من الأطفال، فما السر وراء تلك المخاطر؟

تحلم كل سيدة متزوجة بإنجاب الأطفال، ليكونوا سببًا في سعادتها، وليس العكس كما تحذر دراسة حديثة، تؤكد أن إنجاب 3 أو 4 أطفال، يعني معاناة الأم من أمراض خطيرة، فيما يزداد الخطر للمنتهى عندما تنجب السيدة 5 أطفال أو أكثر.

أجرى الباحثون بجامعة كامبريدج الإنجليزية دراستهم المثيرة للجدل على نحو 8000 سيدة أمريكية، تتراوح أعمارهن بين 45 و64 عامًا، حيث توصلت إلى أن فرص إصابة الأمهات لـ5 أطفال أو أكثر بالأمراض القلبية، تزيد عن الأمهات التي أنجبت طفلا أو طفلين فقط، بنحو 30%، فيما تبلغ فرص الإصابة بالسكتات في تلك الحالة 25%، بينما تصل فرص المعاناة من قصور القلب لنحو 17%. وفق ما نشرت مجلة "حياتك".

تكشف الطبيبة كلير أوليفر، الباحثة من جامعة كامبريدج، عن سر المعاناة الصحية التي تعيشها الأمهات، بعد إنجاب الكثير من الأطفال الصغار، قائلة: "نعلم أن الحمل ومن ثم الولادة، تضع قلب الأم تحت وطأة مجهودات وتوترات غير تقليدية، الأمر الذي يصبح خطيرًا للغاية مع السعي لتربية الأطفال إن زاد عددهم، لذا لابد أن يعلم الجميع بتلك المخاطر من البداية".

وتضيف الطبيبة والباحثة: "أصبح معرفة عدد أبناء أي سيدة الآن، كفيلًا بالكشف عن احتمالية معاناتها لاحقا من الأمراض والنوبات القلبية، وعلى مدار نحو 3 عقود كاملة منذ إنجابها".

ومن جهته، يعلق المدير الطبي المساعد بمؤسسة القلب البريطانية، المسؤولة عن تمويل الدراسة الأخيرة، جيريمي بيرسون، على نتائج الدراسة، حين يقول: "ربما لا يعد من المستغرب أن يرتبط إنجاب الأمهات للكثير من الأبناء، بانشغالهن عن الاهتمام بصحتهن، لذا لابد أن تكون تلك الدراسة مثل ناقوس الخطر الذي من شأنه أن يدق تنبيها لكل أم، قبل فوات الأوان".

في النهاية، تأمل الدراسة الحديثة أن تضع حدا لمشكلة كثرة الإنجاب، التي لا تقلل من فرص رعاية الأم لأبنائها الصغار فحسب، بل تقلل من اهتمام الأم كذلك بصحتها، لينتهي الأمر بزيادة مخاطر تعرضها لأمراض قلبية خطيرة، كما أكدت دراسة جامعة كامبريدج الأخيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا