ManshetNews.com
صحة و جمال / مصراوى

بعد إزالة "تروماي مصر الجديدة".. 8 معلومات عن "العفريت" الذي رعب الأطفال

كتب- هشام عواض

ترام مصر الجديدة أو كما يفضل الكثير تسميته "التروماي"، من أهم معالم الحي، والذي يزيد عمره عن القرن من الزمان، إلا أنه في السنوات الأخيرة عانى من الإهمال الشديد.

وتداول رواد مواقع التواصل هذه الأيام صورًا، يقال إنها لإزالة ما تبقى من ترام مصر الجديدة، ليُزال بشكل نهائي، وهو ما نال اهتمام كثير من الناس منهم الفنانة هيدي كرم التي عبّرت عن حزنها لما يحدث للترام، مؤكدة إنه تراث مهم في حي مصر الجديدة.

ويرجع تاريخ "تروماي مصر الجديدة" لأكثر من 120 سنة، ونستعرض أبرز 7 معلومات عنه، وفقًا لما ذكرته "رويترز".

- صادق مجلس النظار (الوزراء) عام 1894 على منح إمتياز لشركة بلجيكية بإنشاء ثمانية خطوط للترام في القاهرة تبدأ كلها من ميدان العتبة الخضراء بوسط القاهرة.

- عينت الشركة 400 عامل مصري في المشروع الجديد، كما نشرت الصحف إعلانات تغري بشراء قطع أراض "على مسافة أمتار من خط الترامواي" الذي رفع أسعار الأراضي والمنازل.

- في صباح أول أغسطس 1896 أجرت الشركة "حفلة تجريبية" لتسيير أول قطار واصطف الألوف على الجانبين ”ليشاهدوا أول مركبة سارت في العاصمة بقوة الكهرباء والأولاد يركضون وراءها مئات وهم يصرخون.. العفريت العفريت".

- وبدأ العمل الرسمي لأول قطار في يوم 12 أغسطس 1896، بعدما حصلت الشركة العامة الاقتصادية للخطوط الحديدية والبارون إمبان على امتياز خطوط ترام مدينة القاهرة في فترة بنائها وتحديثها الأولى. وأقامت الشركة زينة باهرة في ميدان العتبة وامتدت موائد الطعام والمرطبات.

- كانت أجرة ركوبه عندما بدأ العمل 6 مليمات للدرجة الأولى و4 مليمات للدرجة الثانية.

- جاءت أهمية الترام في بداياته لأنه ينتقل في جميع أرجاء القاهرة يحمل الناس إلى أعمالهم أو يعود بهم إلى بيوتهم، في جميع شوارع القاهرة من العباسية وعين شمس إلى العتبة الخضراء والقلعة والسيدة زينب وقصر النيل وباب اللوق وكوبري الليمون والهرم ومصر القديمة، وغمرة.

- كان للترام تأثير على المجتمع المصري حينها، حيث سهل انتقال أهالي القاهرة واختلاطهم، فقبل ذلك كان ساكن حي العباسية شرقي القاهرة لم يكن يفكر في الذهاب إلى حي مصر القديمة على سبيل المثال، وكان التلميذ الذي لا يجد مدرسة في الحي الذي يقيم فيه ينصرف في الغالب عن الدراسة إلى أن ظهر الترام فأمكن التلميذ الذي لا يجد مدرسة في حيه أن يلتحق بمدرسة في حي آخر.

- بدأت أولى مراحل إزالة مترو مصر الجديدة في أكتوبر2014 حيث تم إزالة القضبان، التي تضم شارعي الأهرام وأحمد تيسير بطول 1600 متر بتكلفة 10 ملايين جنيه، لتوسعة الشارعين وكأحد الحلول لمشكلة المرور. ثم من ذلك الوقت توالت عمليات الإزالة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا