صحة و جمال / مصراوى

ما أسباب «هشاشة العظام» وكيف تتجنبها؟

كتب- وليد شعبان

تنخفض كثافة العظام وتضعف قوتها، ما يؤدي إلى «هشاشة العظام» فيسهل اختراقها بشكل غير طبيعي وتصبح كالإسفنج، ما يؤدي إلى الكسور والشروخ المتكررة.

تتكون العظام الطبيعية من البروتين والكولاجين والكالسيوم، وهذه المكونات تعطي للعظام قوتها ولا تؤدي لكسرها من خلال الإصابات الطفيفة، بحسب ما ذكر موقع «ميدسننت».

 

أسباب وعوامل 

- العوامل الوراثية.

- الإفراط في تناول الكحوليات.

- عدم ممارسة الرياضة.

- النظام الغذائي منخفض الكالسيوم.

- سوء التغذية وضعف الصحة العامة.

- سوء امتصاص المغذيات نتيجة أمراض الأمعاء.

- انخفاض مستويات هرمون الاستروجين عند النساء.

- انخفاض مستويات هرمون تستوستيرون عند الرجال.

- العلاج الكيميائي الذي يمكن أن يسبب انقطاع الطمث في وقت مبكر

- نقص فيتامين (د) يمنع الجسم من امتصاص كميات كافية من الكالسيوم.

وعادة لا تظهر أعراض لهشاشة العظام، ولا يكون المريض على بينة من إصابته حتى يعاني من كسر مؤلم، فالأعراض المرتبطة بهشاشة العظام عادة ما تكون الألم الشديد الذي يصاحب الكسر.

 

التشخيص

عندما تظهر العظام تحت الأشعة السينية أقل سمكًا ووزنا من العظام العادية، فإنها تكون فقدت 30% من كثافتها، لكن الأشعة السينية لا تكشف هشاشة العظام في بدايتها.

هل يمكن الوقاية منها؟

يصعب إعادة بناء العظام التي أُضعفت بسبب الهشاشة، لذلك فالوقاية من لا تقل أهمية عن العلاج، ويمكن ذلك عن طريق:

- الإقلاع عن التدخين.

- الحد من الإفراط في تناول الكحول.

- ممارسة الرياضة بانتظام.

- اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على الكالسيوم وفيتامين (د).

- تناول الأدوية التي تساعد في زيادة قوة العظام وتزيد في تكوينها، بعد مراجعة الطبيب.

لمزيد من الموضوعات تابع موقع "الكونسلتو".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا