أخبار مصر / المصرى اليوم

بدران: لوجو «المتحف الكبير» أصله أيرلندى

اشترك لتصلك أهم الأخبار

منذ الساعات الأولى للكشف عن شعار المتحف المصرى الكبير، الأحد الماضى، خلال مؤتمر صحفى عالمى، توالت الانتقادات الموجهة ضد وزارة الآثار، والسخرية من تصميم الشعار الذى اعتبره أساتذة الجامعة والأثريون والمهتمون بالشأن الأثرى فى مصر والباحثون «غير مناسب» ولا يليق بصرح عالمى كالمتحف المصرى الكبير ويفتقر إلى الفن والإبداع وعظمة المقتنيات التى سيحويها المتحف.

ولم يقتصر الأمر على ذلك، بل اتضح أن تصميم الشعار، والذى أكدت وزارة الآثار على أنه مبتكر، وقامت بتصميمه شركة عالمية وصلت تكلفته إلى عشرات آلاف الجنيهات، قد يكون متشابها مع شعار شركة إنتاج سينمائى أيرلندية.

وقال الدكتور أحمد بدران، أستاذ الآثار المصرية القديمة بجامعة القاهرة، إن التطابق كبير جدا بين شعار المتحف المصرى الكبير وشعار شركة QFT The Queen’s film theater. وأضاف «بدران»، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، أن (QFT) هى شركة سينمائية أيرلندية تعود نشأتها والشعار الخاص بها إلى عام 1968. ورصد بدران أوجه التطابق، قائلا: هناك تطابق فى طريقة التنفيذ وتصميم الشكل شبه المنحرف، واللون والخط الكتابى.

وطالب على أبودشيش، خبير الآثار المصرية، وعضو اتحاد الأثريين، بإحالة الواقعة إلى الجهات الرقابية والتحقيق فى واقعة «اللوجو المقلد»، والإعلان عن التكلفة الحقيقية التى تم دفعها فى هذا الشعار المقلد. وقال الدكتور خالد غريب، أستاذ ورئيس قسم الآثار اليونانية الرومانية بجامعة القاهرة، إنه يفضل اتباع حسن النية، متابعاً: «قد يكون هناك توارد خواطر حدث، وأدى إلى وجود تشابه بين الشعارين» وتابع: «نطالب وزارة الآثار بالإعلان عن تقرير اللجان التى وافقت على هذا التصميم وأسبابها، والإعلان أيضا عن التصميمات التى تم رفضها وأسبابها كذلك».

وبينما رفض الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، الرد على «المصرى اليوم»، قال الدكتور طارق سيد توفيق، المشرف العام على المتحف المصرى الكبير، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، إن تكلفة تصميم الشعار نحو 800 ألف جنيه، ضمن بند تصميم المواد الدعائية والتسويقية للمتحف المصرى الكبير.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا