أخبار مصر / المصرى اليوم

​​السفير السعودي بالقاهرة: «الدول المروجة لتدويل الأماكن المقدسة ترتمي بحضن إيران»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال السفير السعودي في القاهرة، أحمد عبدالعزيز قطان، إن محاولة الترويج لتدويل الأماكن المقدسة، مكة المكرمة والمدينة المنورة، محاولات دنيئة وخطيرة تدل على سير بعض الدول وراء إيران.

وقال «قطان» في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي بموقع «تويتر»: «محاولة الترويج لتدويل الأماكن المقدسة (مكة المكرمة –المدينة المنورة) هي مؤامرة دنيئة وخطيرة وإيران ما أنفكت تحاول الترويج لهذه الأطروحات الخبيثة والبائسة».

وأضاف: «مثل هذا التصرف الأرعن يدل على السقوط الأخلاقي الذي يعيشه من يدعون إليه ويؤكد على إفلاسهم وارتمائهم في أحضان النظام الإيراني والترويج لأفكاره الشيطانية».

وتابع «قطان»: «وأقول لكل من يحاولون إثارة هذا الأمر بين الحين والآخر: (عودوا إلى رشدكم وصوابكم قبل فوات الأوان، فأنتم في حاجة إلى بصيرة العقل، وسلاح المنطق، أكثر من حاجتكم للأفكار الخبيثة، فتسييس وتدويل الأماكن المقدسة خط أحمر ولعب بالنار لا يجب الاقتراب منه، وكل المحاولات اليائسة في سبيل ذلك هي انتحار سياسي مؤكد)».

واستكمل السفير السعودي: «سوف يأتي اليوم الذي سيندم فيه كل من يسير وراء (الشريفة إيران)، وعندها لا ينفع الندم، إن العالم كله يقرّ ويلمس ويرى الجهود الجبارة التي تبذلها المملكة، منذ تأسيسها، لخدمة ضيوف الرحمن، بل حتى المتخصّصين صاروا يعتبرون تجربة المملكة في إدارة مواسم الحج والعمرة وخدمة ضيوف الحرمين الشريفين نموذجاً فريداً يستحق التأمل والدراسة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا