أخبار مصر / المصرى اليوم

رحلة سياسي «متطرف» إلى الإسلام: «بدأ حديثه بالشهادتين»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال عضو المكتب التنفيذي السابق لحزب «البديل لأجل ألمانيا» أرتور فاجنر، بعد إشهار إسلامه إنه «عرف المسلمين صادقين ومخلصين»، بحسبما أفادت صحيفة «بيلد» الألمانية.

وحسب موقع «روسيا اليوم»، الأربعاء، صرح أرتور فاجنر: «عرفت المسلمين صادقين ومخلصين، كما أن التغير في الكنيسة والاختلاف في الآراء كان أحد الأمور التي ساهمت بدخولي الإسلام».

وشدد السياسي الألماني، على أنه يعارض السماح بزواج المثليين، مؤكدا أنه تلقى رسائل تهديد بعد إشهار إسلامه.

وأفاد بأنه يرغب في قراءة علوم الدين الإسلامي وممارسة السياسة المحلية، قائلا إنه ينبغي تأسيس جسور بين الألمان والمسلمين القاطنين فيها.

وأشارت الصحيفة في خبرها أن فاجنر الذي اختار اسم «أحمد»، بدأ حديثه بنطق الشهادتين، وأضافت أنه يعتزم الأسبوع المقبل إلغاء عضويته في الكنيسة.

تجدر الإشارة إلى أن حزب «البديل» يتبنى خطابا سياسيا معاديا للإسلام، والهجرة، والاتحاد الأوروبي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا