الرياضة / سوبر كورة

دوري أبطال أوروبا .. كفة يوفنتوس تعلو على ريال مدريد

يتفوق يوفنتوس الإيطالي، الذي سيواجه ، بعد غدا الثلاثاء ، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، على الفريق الملكي في آخر أربع مواجهات إقصائية من ذهاب وإياب بينهما.

 

المواجهات الأربعة جاءت أعوام: 1996 و2003 و2005 و2015.

 

وإجمالا، تواجه الفريقان في 19 مناسبة بنتائج شبه متماثلة، حيث فاز الميرينجي في تسع منها، وانتصر اليوفي في ثمان، بالإضافة لتعادلين.

 

ولا يزال اسم ريال مدريد يسبب إحباطا عميقا لجماهير السيدة العجوز بعد أن حرم الملكي فريق اليوفي من الفوز باللقب القاري عامي 1998 و2017.

 

ورغم أن الفريق الإسباني يعتبر هو الأفضل في أوروبا من حيث نتائجه في تورينو، وفقا لتصريحات مدرب اليوفي ماسيميليانو أليجري بعد قرعة ربع نهائي التشامبيونز، لكن احصائيات مواجهات الفريقين في الأدوار الإقصائية من مباراتين قد تكون سببا لتفاؤل الإيطاليين.

 

وفي نفس السياق، أكد نائب رئيس نادي يوفنتوس، التشيكي بافل نيدفيد، أن الإحصائيات في آخر أربع مواجهات إقصائية ترشح البيانكونيري أمام الريال.

 

كانت أولى هذه المواجهات الأربع في موسم 1995-96 حين واجه الريال تحت قيادة المدرب الإسباني أرسينيو إيجليسياس فريق السيدة العجوز ومديره الفني مارشيلو ليبي في ربع نهائي كأس الأبطال الأوروبي (المسمى القديم لدوري الأبطال).

 

أقيم لقاء الذهاب في السادس من مارس على ملعب سانتياجو برنابيو وانتهى بفوز الريال بهدف نظيف أحرزه راؤول جونزاليس قبل ثلث ساعة من نهاية الشوط الأول.

 

بينما نجح اليوفي في التعويض إيابا على ملعب ديلي ألبي بمدينة تورينو وفاز بهدفين نظيفين من توقيع الشاب وقتها أليساندرو ديل بييرو (22 عاما) وميشيل بادوفانو، وهو الموسم الذي انتهى بتتويج البيانكونيري بثاني ألقابه القارية.

 

وبعدها بسبع سنوات، تواجه الفريقان مرة أخرى عام 2003 في نصف النهائي، ليفوز الريال في مدريد بهدفين لواحد قبل أن ينتصر اليوفي إيابا في تورينو بثلاثة أهداف لواحد، ليخسر الفريق الإيطالي النهائي الذي أقيم على ملعب أولد ترافورد بركلات الترجيح أمام مواطنه اي سي ميلان.

 

وفي 2005 ، أقصي الملكي مرة أخرى على يد السيدة العجوز من ثمن النهائي بعد أن فاز ذهابا وسط أنصاره بهدف وخسر إيابا على أرض منافسه بهدفين بعد أن احتكما للوقت الإضافي حيث انتهى الوقت الأصلي بهدف نظيف أيضا ليوفنتوس.

 

وكانت آخر المواجهات الإقصائية بينهما في نسخة 2014-15 في قبل نهائي التشامبيونز ليج، حين فاز يوفنتوس في إيطاليا بهدفين لواحد وتعادل على البرنابيو بهدف لمثله، ليتأهل بنتيجة إجمالية (3-2) للنهائي الذي خسره أمام برشلونة بنتيجة 1-3.

 

وكان اليوفي قد وصل لنهائي النسخة الماضية (2016-17) وخسره أيضا أمام الريال هذه المرة بنتيجة 4-1 ، حيث سيكون أليجري أمام فرصة أخرى للفوز بالبطولة القارية الغائبة عن خزائن السيدة العجوز منذ عام 1996.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا