الرياضة / يالا كورة

عادل جمعة: سألجأ للفيفا من أجل تجميد نشاط بتروجيت.. ما فعلوه أمر غير أخلاقي كتب: شريف عادل

كتب: شريف عادل

أكد محمد عادل جمعة لاعب بتروجيت أنه قرر التقدم بشكوى رسمية للاتحاد المصري لكرة القدم والاتحاد الدولي "فيفا" ضد ناديه بسبب ما اسماه بالمعاملة غير الأخلاقية معه.

وأصدر عادل جمعة بيان على النحو التالي:

انتقلت إلي نادي بتروجيت مع بداية الموسم الكروي الحالي بعد أن دخلوا في مفاوضات جادة مع الإسماعيلي من أجل ضمي وبالفعل تمت الصفقة مقابل دفع بتروجيت مقابل مادي للإسماعيلي وأثنين ونصف المليون جنيه.

 وبمجرد انضمامي للفريق أصبحت واحد من العناصر الأساسية داخل بتروجيت وشاركت في جميع المباريات.

وأثناء مباراة بتروجيت أمام الزمالك منذ حوالي ثلاثة أشهر تعرضت للإصابة ولم أستكمل اللقاء و قمت بإجراء كل الإشاعات اللازمة وثبت تعرضي للإصابة بقطع في الرباط الصليبي.

قمت بإجراء العملية والكل يعلم أن العلاج بالصليبي يحتاج لفترة علاج لن تقل عن 6 أشهر ومر على إصابتي ما يقرب من ثلاثة أشهر.

وكانت المفاجئة الصادمة لي أن أتلقى اتصال من نادي بتروجيت منذ ساعات قليلة بالاستغناء عن خدماتي وأنا مازالت في مرحلة العلاج.

فهل من المعقول أن يقوم نادي بالاستغناء عن خدمات لاعب بعد أن تعرض لإصابة معهم أثناء تأدية عمله.

بالطبع أنا في قمة الحزن والاستياء من هذا الموقف الغير آدمي لأنه لا يوجد منظومة رياضية في مصر تتعامل بمثل هذا الأسلوب.

ولذلك كان قراري بحفظ كل حقوقي المادية والأدبية وقررت أن  أقدم شكوى في نادي بتروجيت في الاتحاد المصري لكرة القدم وفي الفيفا للمطالبة بكل حقوقي الأدبية قبل المادية لأن ما حدث معي أمر لا يمكن أن يحدث في أي كيان محترم.

كنت أتمنى من نادي بتروجيت أن تتم هذه الخطوة معي بعد أن أتعافى من الإصابة وأعود للملعب لأنني كما قلت تعرضت للإصابة وأنا معهم بالملعب وفي النهاية يكون  الجزاء أن يتم الاستغناء عن خدماتي أثناء فترة الإصابة.

وفي النهاية سأطالب في خطابي إلي الفيفا والاتحاد المصري لكرة القدم  أيضا تجميد النشاط الكروي في هذا النادي  الذي يمتلك منظومة إدارية  وفنية لا تجيد التعامل بأي نوع من الاحترافية مع اللاعبين بعد أن "رموني " وأنا مصاب "وحسبي الله ونعم الوكيل".


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا