الرياضة / الكويتية

الشاهين لـ«الكويتية»: معسكر أوروبي لناشئي وشباب «الصالات» لاحتكار ...

❞ نفاضل بين ثلاث دول لإقامة معسكر تدريبي و6 مباريات ودية للشباب والناشئين

❞ زيادة عدد الأندية المشاركة في أنشطة الاتحاد.. ضرورة لتطوير اللعبة

❞ الإصابات حرمتنا من الجمع بين الدوري والكأس في «الشباب».. وهدفنا «السوبر»

تبدي الأندية اهتماما كبيرا بالمراحل السنية المختلفة، لكونها تشكل مركز النشاط الرياضي بالنادي ومستقبله الذي تحرص قدر استطاعتها أن يكون مشرقا، ولعل الساعية إلى التفوق دوما تبذل جهودا مضاعفة في المراحل السنية، لضمان الحصول على أفضل اللاعبين من الناحيتين الفنية والبدنية مستقبلا، وكذلك الفوز بالبطولات الوقتية إن أمكن، وكرة قدم الصالات تحظى باهتمام بالغ لدى عدد غير قليل من الأندية، ولعل في مقدمتها نادي الكويت، الذي تحرص إدارة على توفير كافة سبل التفوق.

 

«الكويتية» التقت مدير قطاع الناشئين لكرة الصالات بنادي الكويت وائل الشاهين لتتعرف منه على الانجازات التي حققتها فرق الكويت الموسم المنصرم، وما تطلعاته وأهدافه للموسم المقبل. 

ابدى مدير قطاع الناشئين لكرة الصالات بنادي الكويت رضاه التام عن النتائج التي حصلت عليها فرق النادي في مسابقتي الدوري والكأس سواء لمرحلتي الناشئين أو الشباب، وذلك على الرغم من الظروف الصعبة التي مرت بها فرق النادي على مدار الموسم، وقال لـ «الكويتية»: أحرزنا لقب بطولة دوري الناشئين تحت 17 سنة، رغم المنافسة القوية من فريق نادي التضامن، حيث تبادلنا الفوز على خلال قسمي المسابقة، وتعادلنا بالنقاط، ولكن دانت الأفضلية للكويت لأفضلية المواجهات، بعد حصول كل منها على 27 نقطة، ، وإجمالا جاءت المنافسات قوية ومثيرة ويدلل على ذلك تقارب النتائج والنقاط أيضا، لاسيما على المراكز الثلاثة الأولى، حيث تعادلنا مع التضامن بـ27 نقطة، وحل بالمركز الثالث فريق نادي القادسية بحصوله على 24 تقطة، وذلك من إجمالي 12 مباراة في الدوري»، وأشاد الشاهين بالمستوى المتميز الذي قدمته جميع الفرق خلال قسمي الدوري، وذلك سواء من حيث المستوى الفني أو البدني وكذلك المواهب الواعدة، حيث حرص جميع المشاركين على بذل أفضل ما لديهم للمنافسة قدر استطاعتهم والوصول إلى أبعد ما يمكن، ولفت الشاهين بأن سبعة فرق شاركت في بطولة الدوري لمرحلة الناشئين.

 

أرجع وائل الشاهين أسباب فوز ناشئي الكويت ببطولة الدوري إلى التحضير الجيد قبل انطلاق الموسم، والذي تمثل بإعداد تمثل بمعسكر تدريبي داخلي قبل انطلاق الدوري بوقت كاف وخوض عدد من المباريات الودية ، بالإضافة إلى الدعم الدائم والمستمر والمتمثل بالحوافز المالية طوال الموسم، وأضاف « حرصنا على توفير أجواء خاصة للاعبين قبل كل مباراة في الدوري، حيث نقيم لهم تجمعا سريعا لمدة يومين في أحد الفنادق القريبة، لنستعد ذهنيا للمباراة المقبلة بالشكل المطلوب، بالإضافة إلى توفير أجواء مناسبة للاعبين تسهم معها بتحفيزهم للفوز ومواصلة الانتصارات، تحت إشراف المدرب الوطني رائد عبدالرزاق».

 

عرج وائل الشاهين في حديثه عن ناشئي كرة الصالات بنادي الكويت إلى خروجهم المبكر من بطولة كأس الاتحاد، حيث ذكر بأن القرعة وضعت بطل الدوري ووصيفه في مواجهة مباشرة بالدور الأول، مما أسفرت عن خسارة فريقه وخروجه مبكرا، وقال لـ «الكويتية»: بداية القرعة وضعت بنظام خروج مغلوب، ومن ثم اعتمد نظام دوري من دور واحد، نظرا لقلة المباريات في الموسم إجمالا، ولكن نظرا لضيق الوقت وقرب موسم الاختبارات، اتفق الاتحاد ممثلا بلجنة الصالات والأندية على اعتماد القرعة بنظام خروج المغلوب، وهو أدى إلى ربكة مؤقتة لجميع الفرق، وكنا نتمنى زيادة عدد المباريات للفائدة العامة للجميع، وإجمالا مباريات الكؤوس لها ظروفها وأجواؤها الخاصة»، وطالب الشاهين اتحاد كرة القدم بزيادة عدد مباريات الناشئين وذلك لتطوير المستوى الفني لهذه المرحلة ورفع قدراتهم البدنية وخبراتهم التراكمية، مما يؤهل بخلق جيل قادر على المنافسة على كافة المستويات، خاصة وأن إجمالي مباريات الموسم لفريق الكويت للناشئين لم يتجاوز 13 مباراة خلال الموسم، في حين أن العدد المطلوب من المباريات لتحسين المستوى يجب أن لا يقل عن 21 مباراة في الموسم.   

 

أكد مدير قطاع الناشئين لكرة الصالات بنادي الكويت وائل الشاهين بأن إعداد الفريق سيكون بمعسكر خاص في دولة من بين ثلاثة دول أوروبية وهي إسبانيا وكرواتيا والبرتغال، وأضاف « يتوقع أن نغادر للمعسكر الخارجي قبل موعد مواجهة «السوبر» بأسبوعين، وذلك للتحضير باكرا من أجل خوض مواجهة كأس «السوبر» والمتوقع أن تقام مطلع شهر سبتمبر المقبل مع التضامن بطل الكأس، وسف نسعى لأن يبدأ في الثلث الأول لشهر أغسطس المقبلن ليستمر لأسبوعين مع إمكانية إقامة ما لا يقل عن 3 مباريات لفريق الناشئين وثلاثة أخرى لفريق الشباب الذي سيكون بذات المعسكر»، ولفت الشاهين بأن النادي سيفتح الباب لاستقبال الناشئين خلال الفترة المقبلة، حيث ستكون فئة الناشئين من مواليد 2001م فما فوق.

 

انتقل وائل الشاهين في حديثه لـ»الكويتية» إلى فريق الشباب لكرة الصالات بنادي الكويت، حيث ذكر بان أبناء «العميد» تمكنوا من الفوز ببطولة الكأس وإحراز المركز الثاني بالدوري، وأضاف « نتائج القسم الثالث بالدوري لم تكن مثالية حيث تعثرنا في أكثر من مباراة، مما أثر سلبا على تحصيل الفريق بالشكل الذي نرتضيه، وكان من المفترض أن نجمع لقبي الدوري والكأس معا، وقد تأثرنا كثيرا بإصابة أكثر من لاعب مما تسبب في خسارتنا وتعادلنا لأكثر من مباراة»، ولفت الشاهين إلى أن المركز الأول جاء من نصيب العربي، فيما حل اليرموك ثالثا، كما أشاد بالمستوى الفني الذي قدمته الأندية المشاركة طوال المراحل الثلاثة لبطولة الدوري في ظل وجود اهتمام فني كبير من قبل مجالس إدارات الأندية والأجهزة الفنية والإدارية المشرفة على فرق الشباب.

 

وفيما يتعلق ببطولة الكأس ذكر وائل الشاهين بأن البطولة أقيمت بنظام خروج المغلوب، حيث بدأ مشوار الكويت بالتغلب  على فريق كاظمة بثلاثة أهداف لهدفين، فيما جاءت ثاني المواجهات مع بطل الدوري للموسم الماضي (السالمية) حيث دانت الأفضلية للكويت وبفوز عريض قوامه خمسة أهداف لهدف، فيما واجهنا فريق نادي العربي في المباراة النهائية وتمكنا من الفوز بالكأس بعد التغلب عليهم بأربعة أهداف لثلاثة، وذلك في مواجهة حماسية مليئة بالأهداف، وقال لـ «الكويتية»: « الجميع حريص على تقديم أفضل المستويات، لاسيما وأن هذه المرحلة تشكل الخطوة الأخيرة للانضمام للفريق الأول، وعليه تجد اهتمام وتركيز اللاعبين عاليا، ناهيك عن جودتهم من الناحية الفنية، سعيا للفوز والظفر بمكان دائم في الفريق الأول لفرقهم»، وتمنى زيادة عدد الأندية المشاركة في مختلف بطولات كرة الصالات، وذلك لزيادة قاعدة اللعبة وخلق أجواء أكثر تنافسية بين الفرق المشاركة. 

 

 

الجندي المجهول

أشاد وائل الشاهين بلجنة الصالات في الاتحاد الكويتي لكرة القدم، وأكد بأنها تعمل وفق رؤية واضحة وأهداف بعيدة المدى، وتعمل مع جميع الأندية بسياسة الباب المفتوح، مبدية التعاون مع الجميع دون استثناء، وقال لـ «الكويتية»: « لجنة الصالات لها كل التقدير على عملها المتقن والذي يحظى باحترام الجميع، وخاصة الجهود المميزة التي يقوم بها الجندي المجهول حسين حبيب، وخير دليل العمل المتقن للجنة الصالات عدم وجود أية مشاكل أو احتجاجات خلال الموسم المنصرم»، كما أشاد الحساوي بدعم مجلس إدارة نادي الكويت لاسيما نائب رئيس مجلس الإدارة خالد الغانم وحرصه على توفير كافة مستلزمات الفريق ودعمه بشتى الطرق سواء في بداية الموسم أو خلال مختلف مراحل البطولات التي خضناها، والغانم بمثابة الأب الروحي لكرة الصالات، وشدد الشاهين حرص إدارة اللعبة على تحقيق جميع بطولات الموسم المقبل والفوز بكافة الألقاب.. «نسعى للثلاثية في مرحلتي الشباب والناشئين».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا