الارشيف / تكنولوجيا / المصرى اليوم

مناظير الركبة مضيعة للوقت (فيديو)

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشفت دراسة أمريكية حديثة، أن جراحات استئصال الغضروف التالف، أو ما تُعرف بجراحة تنظير الركبة، قد تكون مضيعة للوقت ولا تساعد المرضى بعد سن الخامسة والستين في تحسن حركتهم أو تخفيف الآلام، بحسب ماذكر موقع سكاى نيوز.

وقال الباحثون إن عامل السن يلعب دورا كبيرا في نجاح هذه العملية، حيث يمكن للمرضى الأصغر سنا والمصابين بتلف الغضروف الاستفادة من العملية الجراحية مقارنة بالمرضى المتقدمين في السن.

ويقوم الأطباء من خلال هذه العملية، بصقل وتنعيم الغضروف التالف في نهايات العظام، الذي يسبب التيبس والألم وقد يقومون بإزالة قطع العظم الصغيرة.

وتؤكد الإحصائيات أن هذه الجراحة شائعة بين المرضى كبار السن رغم قلة فوائدها العملية لهم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا