الارشيف / أخبار العالم / نجوم مصرية

حصريا ارطغرل الحلقة 110 مترجم بالعربية الجزء الرابع على موقع النور الالكتروني الليلة

سنتعرف من خلال تلك المقالة على مواعيد مشاهدة مسلسل 110 من مجموع حلقات المسلسل، والسابعة من الجزء الرابع، ويعد هذا المسلسل الأكثر بحثاً عن حلقاته عبر جوجل واليوتيوب خلال الشهرين الأخيرين مترجما وغير مدبلج، ارطغرل هو مسلسل تركي تدور قصته في القرن الثالث عشر عن الرجل الذي هو والد عثمان الأول مؤسس الدولة العثمانية، ويحقق المسلسل  نسب عالية من المشاهدات في حلقاته سواء كان ذلك من خلال القنوات الناقلة له عبر التلفزيون فضائياً، أو من خلال المشاهدة عبر الأنترنت.

وكان قد توقف تصوير مسلسل ارطغرل من قبل بسبب نشوب حريق في أماكن التصوير، إلا أنه عاد واستكمل تصوير باقي الحلقات، ويذاع المسلسل كعرض أول على قناة تي ار تي التركية الفضائية وهي تبث على القمر ترك سات ونايل سات وعرب سات، وتعرض المسلسل مترجم يوم الأربعاء من كل أسبوع في تمام الساعة التاسعة بتوقيت المملكة السعودية، الثامنة بتوقيت مصر، وبعد يوم كامل وفي نفس التوقيت قناة دعوة تنقل المسلسل على شاشتها يوم الخميس من كل أسبوع كعرض ثاني لنفس الحلقة.

مسلسل ارطغرل

مسلسل ارطغرل نجاحه يمتد في العديد من الدول العربية وغير العربية، لكن نجاحه الكبير كان في الدول الإسلامية تحديداً، فالمسلسل يغلب عليه الطابع الديني التاريخي، ويوضح قوة المسلمين في وقت تعاني فيها الأمة الإسلامية من العديد من المشاكل، ومسلسل ارطغرل عبارة عن مسلسل مكون من أربع أجزاء حتى الآن، تم عرض ثلاثة أجزاء منهن والىن يتم عرض الجزء الرابع ومن المتوقع أن يستمر عرض هذا الجزء حتى عام 2019، ويذاع حلقة أسبوعياً وتمتد الحلقة لساعتين تقريباً.

أحداث ارطغرل 109

 

  • اعتقال أرطغرل بتهمة تسميم السلطان
  • إعلان خبر وفاة السلطان علاء الدين
  • نجاح الأمير سعد الدين في تنفيذ مخططه، وقتل السلطان وتعيين أبنه غياث الدين كيخسرو، وقيامه بالعودة لمنصبه كأمير.
  • قام سعد الدين بتعيين غوت ألب حاكماً لقلعة كارجسيهار،  وكلفه بمهام السيطرة على القبائل التركية، وإعدام بامسي وتورغوت وأرتوك.
  • في نهاية الحلقة أفرج السلطان غياث الدين عن أرطغرل لعدم كفاية الأدلة، وسط ذهول من  الأمير سعد الدين وماهبري والدة غياث الدين والذين شاركوا في خيانة مقتل السلطان.

 

إقرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا