ManshetNews.com
الارشيف / أخبار العالم / الوطن (عمان)

اليمن: حريق يلتهم 5 مخازن تابعة للغذاء العالمي في الحديدة

  • 1/2
  • 2/2

اليمن: حريق يلتهم 5 مخازن تابعة للغذاء العالمي في الحديدة

في السياسة 2 أبريل,2018 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

قوات هادي تسيطر على مواقع استراتيجية في صعدة
صنعاء ـ وكالات: التهم حريق هائل، خمسة مخازن تابعة لبرنامج الغذاء العالمي، في محافظة الحديدة، غربي اليمن. وقال مسؤول محلي في الحديدة لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ)، إن حريقا هائلا شب في خمسة مخازن غذائية تابعة للبرنامج الأممي في حي كيلو سبعة بشارع صنعاء، في مدينة الحديدة. وأضاف المسؤول أن ” الحريق دمر بشكل كامل هذه الأغذية التي كانت في المخازن، وكانت تحوي أطنانا كبيرة من الأغذية( دون ذكر رقم محدد.” وذكر المسؤول أن السلطات المحلية في المحافظة، مازالت حتى الآن تحقق في أسباب اندلاع الحريق الذى استمر لساعات قبل أن يتم إخماده. ولم يصدر أي بيان رسمي حتى الآن من قبل السلطات المحلية في محافظة الحديدة. وفي سياق متصل بالحادثة، طالب عبد الرقيب فتح وزير الإدارة المحلية اليمني منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي، والمدير الإقليمى لبرنامج الغذاء العالمي، استفين اندرسون، بإجراء تحقيق عادل ومحايد وعاجل وتحديد الجهات المسؤولة عن الحريق واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه الجهات التي تثبت تورطها فيما حدث، حسبما ذكرت وكالة سبأ اليمنية الحكومية. وقال فتح الذي يشغل أيضا منصب رئيس اللجنة الإغاثية العليا في اليمن، إن هذا الحادث ” يؤثر على الحصص الغذائية لمحافظة الحديدة وعدد من المحافظات المجاورة، ويمثل خسارة لأموال المانحين والجهات الإغاثية العربية والدولية”. ووصف كافة الأعمال والتصرفات التي تستهدف العمل الاغاثي والإنساني وتعيق الوصول السريع للمحتاجين بالأعمال الإرهابية والمخالفة للقوانين الدولية والإنسانية. من جهته قال برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة امس الأحد إنه يعمل على تحديد سبب الحريق الذي دمر مستودعاً لتخزين المواد الغذائية في ميناء محافظة الحديدة غربي اليمن. وأضاف البرنامج ، في بيان نشره على موقعه الرسمي، أن الحريق اندلع في الساعات الأولى من صباح امس السبت في مخزن للسلع الغذائية التي يستخدمها البرنامج في إطار عمليته للاستجابة الإنسانية من أجل سد احتياجات ملايين اليمنيين المتضررين جراء النزاع الحالي. وأشار إلى أن السلطات المحلية استجابت للحادثة على الفور واستخدمت جميع الموارد المتاحة لإطفاء الحريق. وتابع أن برنامج الغذاء العالمي يقوم حالياً بتقييم مدى الضرر. وأوضح أن الصراع الذي تشهده اليمن منذ ثلاث سنوات قد دفع الشعب اليمني إلى حافة المجاعة، مما أدى إلى أكبر أزمة جوع في العالم. وأشار برنامج الغذاء العالمي إلى أنه يقوم بصفة شهرية بتوصيل المساعدات الغذائية التي تشتد الحاجة إليها إلى أكثر من سبعة ملايين شخص يعيشون في حالة من الجوع الشديد ولا يعرفون من اين ستأتي وجبتهم التالية.
على صعيد اخر سيطرت قوات الجيش اليمني الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، على مواقع عسكرية استراتيجية، في محافظة صعدة، معقل جماعة أنصار الله الرئيسي شمالي اليمن، بعد معارك عنيفة لا زالت مستمرة. وقال بيان صادر عن الجيش اليمني الموالي لهادي، اطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن قوات الجيش الوطني مسنودة بطيران “الأباتشي” التابع لقوات التحالف العربي نفذت امس عملية عسكرية نوعية وخاطفة في مديرية الظاهر جنوب غرب محافظة صعدة، وتمكنت خلال الساعات الأولى من استعادة عدد من المواقع المهمة. وذكر البيان نقلا عن مصدر عسكري أن ” قوات الجيش سيطرت على موقعي “حيد الأصم” و”أبو عقال”، وتمكنت من السيطرة “معسكر الكمب” مركز تجمع مسلحي جماعة أنصار الله في مديرية الظاهر”. وأضاف المصدر أن ” قوات الجيش ، تخوض معارك ضارية على بعد كيلو متر واحد من “سوق الملاحيظ” مركز المديرية ذاتها”. وقال المصدر إن ” هناك انهيارا واسعا، وخسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف جماعة أنصار الله، خلال العملية العسكرية التي لا تزال مستمرة وسط تقدم متواصل لقوات الجيش”. وفي وقت مبكر أمس ، كانت قوات الجيش اليمني، قد أعلنت سيطرتها على مواقع عسكرية جديدة، في مديرية باقم في المحافظة نفسها، بعد معارك أسفرت عن مقتل 15 من أنصار الله. وتكمن أهمية محافظة صعدة، في أنها تمثل المعقل الرئسيي لجماعة انصار الله، والمقر الدائم لزعيمها عبد الملك الحوثي، كما أنها المحافظة الأولى التي سيطر عليها انصار الله، قبل سنوات من اجتياحهم للعاصمة صنعاء التي سيطروا عليها نهاية العام 2014.

2018-04-02

قوات هادي تسيطر على مواقع استراتيجية في صعدة
صنعاء ـ وكالات: التهم حريق هائل، خمسة مخازن تابعة لبرنامج الغذاء العالمي، في محافظة الحديدة، غربي اليمن. وقال مسؤول محلي في الحديدة لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ)، إن حريقا هائلا شب في خمسة مخازن غذائية تابعة للبرنامج الأممي في حي كيلو سبعة بشارع صنعاء، في مدينة الحديدة. وأضاف المسؤول أن ” الحريق دمر بشكل كامل هذه الأغذية التي كانت في المخازن، وكانت تحوي أطنانا كبيرة من الأغذية( دون ذكر رقم محدد.” وذكر المسؤول أن السلطات المحلية في المحافظة، مازالت حتى الآن تحقق في أسباب اندلاع الحريق الذى استمر لساعات قبل أن يتم إخماده. ولم يصدر أي بيان رسمي حتى الآن من قبل السلطات المحلية في محافظة الحديدة. وفي سياق متصل بالحادثة، طالب عبد الرقيب فتح وزير الإدارة المحلية اليمني منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي، والمدير الإقليمى لبرنامج الغذاء العالمي، استفين اندرسون، بإجراء تحقيق عادل ومحايد وعاجل وتحديد الجهات المسؤولة عن الحريق واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه الجهات التي تثبت تورطها فيما حدث، حسبما ذكرت وكالة سبأ اليمنية الحكومية. وقال فتح الذي يشغل أيضا منصب رئيس اللجنة الإغاثية العليا في اليمن، إن هذا الحادث ” يؤثر على الحصص الغذائية لمحافظة الحديدة وعدد من المحافظات المجاورة، ويمثل خسارة لأموال المانحين والجهات الإغاثية العربية والدولية”. ووصف كافة الأعمال والتصرفات التي تستهدف العمل الاغاثي والإنساني وتعيق الوصول السريع للمحتاجين بالأعمال الإرهابية والمخالفة للقوانين الدولية والإنسانية. من جهته قال برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة امس الأحد إنه يعمل على تحديد سبب الحريق الذي دمر مستودعاً لتخزين المواد الغذائية في ميناء محافظة الحديدة غربي اليمن. وأضاف البرنامج ، في بيان نشره على موقعه الرسمي، أن الحريق اندلع في الساعات الأولى من صباح امس السبت في مخزن للسلع الغذائية التي يستخدمها البرنامج في إطار عمليته للاستجابة الإنسانية من أجل سد احتياجات ملايين اليمنيين المتضررين جراء النزاع الحالي. وأشار إلى أن السلطات المحلية استجابت للحادثة على الفور واستخدمت جميع الموارد المتاحة لإطفاء الحريق. وتابع أن برنامج الغذاء العالمي يقوم حالياً بتقييم مدى الضرر. وأوضح أن الصراع الذي تشهده اليمن منذ ثلاث سنوات قد دفع الشعب اليمني إلى حافة المجاعة، مما أدى إلى أكبر أزمة جوع في العالم. وأشار برنامج الغذاء العالمي إلى أنه يقوم بصفة شهرية بتوصيل المساعدات الغذائية التي تشتد الحاجة إليها إلى أكثر من سبعة ملايين شخص يعيشون في حالة من الجوع الشديد ولا يعرفون من اين ستأتي وجبتهم التالية.
على صعيد اخر سيطرت قوات الجيش اليمني الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، على مواقع عسكرية استراتيجية، في محافظة صعدة، معقل جماعة أنصار الله الرئيسي شمالي اليمن، بعد معارك عنيفة لا زالت مستمرة. وقال بيان صادر عن الجيش اليمني الموالي لهادي، اطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن قوات الجيش الوطني مسنودة بطيران “الأباتشي” التابع لقوات التحالف العربي نفذت امس عملية عسكرية نوعية وخاطفة في مديرية الظاهر جنوب غرب محافظة صعدة، وتمكنت خلال الساعات الأولى من استعادة عدد من المواقع المهمة. وذكر البيان نقلا عن مصدر عسكري أن ” قوات الجيش سيطرت على موقعي “حيد الأصم” و”أبو عقال”، وتمكنت من السيطرة “معسكر الكمب” مركز تجمع مسلحي جماعة أنصار الله في مديرية الظاهر”. وأضاف المصدر أن ” قوات الجيش ، تخوض معارك ضارية على بعد كيلو متر واحد من “سوق الملاحيظ” مركز المديرية ذاتها”. وقال المصدر إن ” هناك انهيارا واسعا، وخسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف جماعة أنصار الله، خلال العملية العسكرية التي لا تزال مستمرة وسط تقدم متواصل لقوات الجيش”. وفي وقت مبكر أمس ، كانت قوات الجيش اليمني، قد أعلنت سيطرتها على مواقع عسكرية جديدة، في مديرية باقم في المحافظة نفسها، بعد معارك أسفرت عن مقتل 15 من أنصار الله. وتكمن أهمية محافظة صعدة، في أنها تمثل المعقل الرئسيي لجماعة انصار الله، والمقر الدائم لزعيمها عبد الملك الحوثي، كما أنها المحافظة الأولى التي سيطر عليها انصار الله، قبل سنوات من اجتياحهم للعاصمة صنعاء التي سيطروا عليها نهاية العام 2014.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا