أخبار العالم / الكويتية

رابطة «المسالك البولية» تعقد مؤتمرها الـ13.. السبت المقبل

اكد امين سر رابطة جراحة المسالك البولية الكويتية واستشاري امراض العقم والذكورة بمركز صباح الأحمد للكلى والمسالك البولية الدكتور دليم الهاجري ان الرابطة انهت جميع استعداداتها لعقد المؤتمر السنوي الثالث عشر لجراحة المسالك البولية المقرر عقده خلال الفترة من 21 الى 23 ابريل الجاري تحت رعاية وزير الصحة الدكتور باسل الصباح في قاعة الهاشمي بفندق راديسون بلو.

وأضاف الهاجري في تصريح صحفي ان نسبة العقم بالكويت بلغت 15 في المئة وتتراوح أسبابها ما بين 40.2 في المئة مصدرها الرجل و 36.5 في المئة مشتركة ما بين الرجل والمرأة و95 في المئة تعود للمرأة.

واعتبر ان حالات عقم الرجل اما ان تكون على شكل قلة عدد الحيوانات المنوية بنسبة 30 في المئة او بسبب تأثر بحركة الحيوانات المنوية بنسبة 34 في المئة واما بسبب انعدام الحيوانات المنوية (صفر) بنسبة 8 في المئة.

واكد الهاجري ان عقم الرجال يشهد تزايدا بالمجتمعات الخليجية بسبب تأثير معدل انتشار امراض السمنة والسكر وبلوغها معدلات عالية تصدرت المعدلات العالمية مبينا ان تردد الرجال على عيادات العقم وعدم الانجاب كان متزايدا خلال الفترة الماضية على عكس النساء. 

وأضاف ان المؤتمر يستعرض هذا العام احد التخصصات الدقيقة المتعلقة بعلم جراحة المسالك البولية والخاصة بـ (امراض الذكورة والعقم وضعف الانجاب لدى الرجال) بمشاركة عربية وعالمية.

ولفت الى ان المؤتمر سيناقش احدث ما توصلت اليه الدراسات العلمية والبحوث الطبية في امراض الذكورة والعقم من خلال ثمانية محاور أساسية تتضمن 29 محاضرة وجلسات نقاشية وورشتي عمل.

وقال ان " 14 استشاريا مختصا بأمراض الذكورة وعدم الانجاب سيشاركون بالمؤتمر ويمثلون اهم المراكز الطبية العالمية بدول الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وهولندا والهند ومصر بالإضافة الى جميع دول مجلس التعاون الخليج ومختصين من الكويت.

وأفاد الهاجري ان ورشتي العمل احداهما تستعرض طرق استخدام السونار للتشخيص والأخرى طرق استخدام المناظير بجراحة الكلى مبينا ان جميع المحاور تبحث الأسباب المؤدية الى ضعف الانجاب لدى الرجال وسبل علاجها وطرق الوصول للتشخيص المناسب لاضطرابات السائل المنوي.

وقال الهاجري كذلك تبحث المحاور حالات انعدام الحيوانات المنوية وطرق استخدام المايكروسكوب الجراحي المطور لحالات العقم الى جانب الانعكاسات السلبية لدوالي الخصية على العقم وطرق العلاج المتاح فضلا عن الامراض الوراثية المتعلقة بالعقم وتأثير نمط الحياة والسمنة على العقم.

واعتبر ان صعوبات ومشاكل قذف السائل المنوي تدخل ضمن المحاور التي سيتم نقاشها مع استبيان طرق العلاج بالإضافة الى اضطراب وتأثير الهرمونات على خصوبة الرجل وطرق العلاج مبينا ان اليوم الأخير من المؤتمر سيكون ميداني بمركز صباح الأحمد للمسالك البولية. 

ولفت الهاجري الى استطلاع رأي العلم والمتخصصين المشاركين بالمؤتمر حول دور الخلايا الجذعية في علاج عقم الرجال مؤكدا ان معهد الكويت للاختصاصات الطبية (كيمز) سيمنح الأطباء المشاركين بالمحاضرات 14 نقطة تعليم طبي مستمر وكذلك 3 نقاط طبية للمشاركين بورش العمل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا