أخبار العالم / فرانس 24

قضية سكريبال: مجموعة السبع تحث روسيا على كشف برنامجها لغاز الأعصاب

دعت مجموعة السبع الكبرى عبر وزراء خارجيتها في بيان، روسيا إلى كشف تفاصيل برنامجها لغاز الأعصاب نوفيتشوك والمتهمة باستخدامه لتسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال. وأضاف البيان بأن رفض موسكو الرد على مطالب التحقيق البريطانية يؤكد مسؤوليتها في هذه القضية.

حث وزراء خارجية دول مجموعة السبع روسيا الاثنين على كشف تفاصيل برنامجها لغاز الأعصاب نوفيتشوك الذي يتهمونها باستخدامه في تسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال ويشكل "تهديدا ضدنا جميعا".

وكتب وزراء خارجية الولايات المتحدة واليابان وألمانيا والمملكة المتحدة وفرنسا وإيطاليا وكندا في بيان "نلتزم بخلاصة بريطانيا بأنه من المرجح جدا من جهة أن تكون روسيا مسؤولة عن الهجوم وبأنه لا يوجد تفسير آخر معقول من جهة أخرى".

وتابع البيان أن رفض موسكو التي تنفي بشدة أي تورط في القضية "الرد على المطالب المشروعة للحكومة البريطانية... إنما يبرز مسؤوليتها".

وأوضح البيان من جهة أخرى أن "قلق" المجموعة ازداد نتيجة "انتهاج روسيا المتكرر لسلوك غير مسؤول ومزعزع للاستقرار خصوصا من خلال التدخل في الأنظمة الديمقراطية لدول أخرى".

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قد أعلنت الخميس الماضي أن التحاليل المخبرية "تؤكد ما خلصت إليه المملكة المتحدة بشأن ماهية المادة الكيميائية السامة المستخدمة في سالزبري" لتسميم سكريبال وابنته في الرابع من آذار/مارس لكن دون أن تعلن مسؤولية أي جهة. في المقابل اتهمت روسيا المنظمة بالتلاعب في نتائج التقرير.

وشدد بيان وزراء خارجية دول السبع على ضرورة أن "تكشف روسيا كامل تفاصيل برنامجها السابق غير المعلن نوفيتشوك أمام منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وذلك عملا بالتزاماتها الدولية".

وبرنامج نوفيتشوك مجموعة من المركبات المؤثرة على الجهاز العصبي كان الاتحاد السوفياتي قد طورها في سبعينات وثمانينات القرن الماضي. وتقول السلطات البريطانية إن الغاز المستخدم ضد العميل المزدوج السابق وابنته يوليا هو من ضمن البرنامج الكيميائي النووي الروسي.

وتابعت المجموعة أن "استخدام عامل سام للأعصاب من طراز عسكري وهو نوع طورته روسيا يشكل الاستخدام الهجومي الأول لمركب سام للأعصاب في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية وتحديا خطيرا ليس فقط لأمن بريطانيا بل أيضا لأمننا المشترك"، مضيفة "إنه تهديد ضدنا جميعا".

وتعقد مجموعة السبع قمتها المقبلة يومي 8 و9 حزيران/يونيو في كندا التي تتولى الرئاسة الدورية هذا العام.

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 17/04/2018

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا