أخبار العالم / أبابيل نت

انهيار أجزاء من أسقف الجامع الكبير بمدينة “إب” القديمة نتيجة الإهمال.. صورة

انهارت أجزاء من أسقف الجامع الكبير بمدينة إب القديمة، نتيجة للإهمال المتعمد من قبل السلطات المحلية ومكتب الأوقاف في المحافظة.

وقالت مصادر محلية في مديرية المشنة، بأن أجزاء من سطح مسجد “العمري” انهارت، بالتزامن مع هطول الأمطار الموسمية على المحافظة.

وحمّل رواد المسجد السلطات المحلية ومكتب أوقاف المحافظة، مسؤولية ما آل إليه المسجد التاريخي، واتهموهم بإهمال المساجد التاريخية والتلاعب بأموال الأوقاف وصرفها في أبواب خارجية عن المخصص لها.

من جهتهم اتهم سكان المدينة، مكتب الأوقاف ومشرف ترميم الجامع بالتلاعب في عملية الترميم، وطالبوهم بسرعة ترميم الجامع تفادياً لأي انهيارات قادمة.

وكانت مئذنة الجامع التي شيدت في بداية العهد الرسولي، قد انهارت في أكتوبر من العام 2015م بسبب الإهمال لسنوات، وجرى إعادة بناء مئذنة بديلة لا تتناسق مع طراز المسجد الأثري.

ويرجع تاريخ بناء الجامع الكبير- بإب- حسب الروايات الإخبارية المتداولة إلى عصر الخليفة الثاني عمر بن الخطاب- رضي الله عنه ـ، أي إلى (العقد الثاني من القرن الأول للهجرة ) وقد سمي بالجامع العُمري نسبة إلى الخليفة عُمر بن الخطاب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا