أخبار العالم / اليمن السعيد

مؤسسة انقاذ التنموية تنفذ اكبر مشروع خيري في تعز بحضور رسمي .

  اليمن السعيد - تعز :

بحضور رسمى من قبل السلطة المحلية بمحافظة  افتتح وكيل محافظة تعز الدكتور  عبدالحكيم عون ومعه رئيس مؤسسة انقاذ التنموية الخيرية الاستاذ محمد العامري مشروع التسوق الخيري المجاني الاول بمحافظة تعز والذي تقيمة مؤسسة إنقاذ  التنموية  الخيرية.

 

وفي الافتتاح أكد وكيل المحافظة بأن  مدينة تعز بحاجة الى  مثل  هذه  المشاريع الفريدة والنوعية والتى تقام لأول مرة بالمحافظة وتلبي الاحتياجات الاساسية للاسر الفقيرة والمحتاجة والمعدمه  خصوصا في شهر رمضان الكريم وفي ظل ماتعانية مدينة تعز من حصار وقصف من قبل ميليشيات الحوثي الاجرامية .

 

واعتبر الوكيل ماشاهده في هذا المعرض  الخيري المجاني من تنوع في احتياجات الاسرة هو نقلة  نوعية في  مجال العمل الخيري والانساني مقدما شكره لمؤسسة انقاذ الخيرية ولكل الداعمين على تبني مثل هذه المشاريع واقامتها بالمحافظة من اجل التخفيف من معاناة المواطنين .

 

من جانبه عبر رئيس مؤسسة انقاذ التنموية الخيرية عن شكره وسعادته البالغة بمشاركة السلطة المحلية بافتتاح معرض التسوق الخيري والذي يقام لأول مرة بالمحافظة بشكل خيري ومجاني والذي يستهدف اكثر من 600 اسرة بمايقارب  4800 فرد وذلك بتلبية احتياجاتهم الاساسية والضرورية.

 

واوضح العامري ان تلك الاحتياجات شملت معظم ماتحتاجه الاسرة  من مواد غذائية وخضروات وغاز  منزلي وتمور اضافة الى معرض للملابس والأحذية للصغار والكبار وبعض الاحتياجات الخاصة بالاطفال وذوى الاحتياجات الخاصة .

 

كما اكد العامري ان المعرض سيستمر  لمدة ثلاثة ايام كمرحلة اولى حتى يتم استكمال استهداف الاسر المحتاجة ، شاكرا في الوقت نفسه كل من تعاون معه من منظمات خيرية ودوليه ومحلية ورجال الخير في انجاح هذا المشروع الخيري النوعي الاول بالمحافظة .

 

ودعا العامري كل المنظمات والمؤسسات المحلية والدولية الى دعم المعرض بالمرحلة الثانية والذي يتم حاليا الاستعداد لها وتوفير متطلباته خلال الشهر الكريم وبشكل كبير وبإحتياجات متنوعة تلبي معظم احتياجات الاسرة وسيستهدف اكبر عدد ممكن من الاسر الاشد فقرا من اجل التخفيف من معاناة تلك الاسر  في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها المحافظة وايضا من اجل تطبيع الحياة فيها .

 

هذا وقد عبرت عدد من  الاسر المستفيدة  من هذا المشروع عن  شكرها  لمؤسسة  انقاذ التي قامت بمساعدتهم بمعظم  احتياجاتهم الاسرية بمناسبة الشهر الكريم وتمنوا الاستمرار بمثل هذه المشاريع النوعية في ظل الظروف التي تعيشها المحافظة بسبب الوضع  الراهن والتي تعمل على التخفيف من معاناتهم .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا