أخبار العالم / يمانيون

خامنئي يضع 7 شروط للاتحاد الاوروبي للإبقاء على الاتفاق النووي ..والحرس الثوري يهدد أمريكا بالمواجهة

يمانيون – متابعات

حدد المرشد الأعلى للثورة الاسلامية في ايران آية الله علي خامنئي سبعة شروط اليوم الأربعاء للإبقاء على الاتفاق النووي مع القوى العالمية من ضمنها اتخاذ البنوك الأوروبية خطوات لتأمين التجارة مع بلاده بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق.

وجاء على موقع خامنئي الرسمي أنه اشترط أيضا أن تحمي القوى الأوروبية مبيعات النفط الإيرانية في مواجهة الضغوط الأمريكية وأن تواصل شراء النفط الخام الإيراني وأن تعد بألا تسعى لمفاوضات جديدة بشأن برنامج إيران للصواريخ الباليستية وأنشطتها بالشرق الأوسط.

وقال خامنئي “يجب أن تؤمن البنوك الأوروبية التجارة مع الجمهورية الإسلامية. لا نريد أن نبدأ نزاعا مع هذه الدول الثلاث (فرنسا وألمانيا وبريطانيا) لكننا لا نثق بها أيضا… ويجب أن تضمن أوروبا مبيعات النفط الإيرانية ضمانا تاما. وفي حالة تمكن الأمريكيين من الإضرار بمبيعاتنا النفطية… يجب أن يعوض الأوروبيون هذا ويشتروا النفط الإيراني”.

وأضاف خامنئي خلال اجتماع مع رؤساء السلطات الثلاث وكبار المسؤولين الحكوميين والعسكريين في البلاد، أنه يجب “استحضار التجارب في العلاقات مع الغرب واستحصال الضمانات الأوروبية لمواصلة الاتفاق النووي”، بالإضافة إلى أن “أداء المسؤولين الإيرانيين لمهامهم شرطا اساسيا لإلحاق هزيمة حاسمة بالولايات المتحدة الامريكية”.

ومن جهته صرح الحرس، في بيان له، اليوم الأربعاء، “القادة الأمريكان، تلقوا هذه الرسالة أنهم إذا هاجموا إيران سيواجهون مصيرا مشابها لمصير صدام حسين”، وذلك وفقاً لـ”رويترز”.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية أعلنت إدراج 5 من مواطني إيران في قائمة العقوبات، قالت إنهم على صلة بـ”الحرس الثوري” الإيراني. وذكرت الوزارة أسماء الأشخاص الخمسة، وهم: مهدي أذربيشه ومحمد جعفري ومحمود كاظم اباد وجاويد شير أمين وسيد محمد طهراني.

وذكر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن “أمريكا تسعى للعمل مع أكبر عدد ممكن من الحلفاء للتوصل لاتفاق جديد لوقف التهديدات النووية وغير النووية لإيران”، مشيراً إلى أن “خيار التوصل لاتفاق مع كوريا الشمالية أمر غير مطروح”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا