الارشيف / أخبار العالم / الوطن (عمان)

الدفاعات السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي .. وتل أبيب تعلن إسقاط مقاتلة «إف ـ 16»

  • 1/2
  • 2/2

الدفاعات السورية تتصدى لعدوان إسرائيلي .. وتل أبيب تعلن إسقاط مقاتلة «إف ـ 16»

في السياسة 11 فبراير,2018 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

موسكو تطالب بضبط النفس وطهران تؤكد حق سوريا فـي الدفاع عن أراضيها
دمشق ـ «الوطن » ـ وكالات:
تصدت الدفاعات السورية أمس لعدوان إسرائيلي فجر أمس السبت على بعض المواقع العسكرية في المنطقتين الوسطى والجنوبية. بحسب تصريحات صحفية لمصدر عسكري أوردتها لوكالة «سانا» في حين أعلنت وسائل الإعلام الإسرائيلية بسقوط إحدى مقاتلاتها حيث اعترفت بإسقاط الدفاعات الجوية السورية طائرة «اف 16» فوق منطقة الجليل داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة وإصابة طياريها مؤكدة إغلاق أجزاء من المجال الجوي الإسرائيلي أمام الطائرات بعد إسقاط الطائرة.
وأشار المصدر العسكري السوري إلى أن :» العدو الإسرائيلي عاود عدوانه على بعض المواقع في المنطقة الجنوبية وتصدت له وسائط دفاعاتنا الجوية وأفشلت العدوان».وجاء العدوان الإسرائيلي الجديد بعد أقل من 12 ساعة على إعلان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة اجتثاث إرهابيي تنظيم “داعش” والمجموعات التابعة له من مساحات واسعة في الجيب الممتد من جنوب شرق خناصر في ريف حلب إلى غرب سنجار بريف إدلب إلى شمال السعن في ريف حماة.
إلى ذلك أقرت وسائل إعلام العدو الإسرائيلي بسقوط إحدى الطائرات حيث اعترفت بإسقاط الدفاعات الجوية السورية طائرة “اف 16”فوق منطقة الجليل داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة وإصابة طياريها مؤكدة إغلاق أجزاء من المجال الجوي الإسرائيلي أمام الطائرات بعد إسقاط الطائرة. واعتبرت وسائل الإعلام الاسرائيلية أن إسقاط طائرة حربية من طراز “اف 16” فوق الأراضي المحتلة يعني “صدعاً في التفوق الإسرائيلي” مؤكدة أن الحكومة الإسرائيلية طلبت تدخلاً روسياً وأميركياً عاجلاً لاحتواء الموقف. وأفادت أنباء من داخل فلسطين المحتلة بسماع دوى صافرات الإنذار في مستوطنات العدو الإسرائيلي وحالة من الهلع وهروب للمستوطنين وفتح الملاجئ في المستوطنات الإسرائيلية وإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى المستوطنات شمال الأرض المحتلة.من جانبها، نقلت وكالة سبوتنيك عن مصدر ميداني سوري أنّ الدفاعات الجوية السورية أسقطت 6 صواريخ إسرائيلية كانت تستهدف نقاطا للجيش السوري. وقال الناطق باسم جيش الاحتلال إنّ هجوماً واسع النطاق حصل ضد 3 منظومات دفاعية جوية سورية، أنّ الطائرات الإسرائيلية قصفت 12هدفاً «سورياً وإيرانياً» في الأراضي السورية. وذكر موقع يديعوت أحرونوت أنّ إسرائيل طلبت تدخل موسكو لمنع التصعيد مع سوريا.
الى ذلك، طالبت روسيا بضرورة احترام سيادة ووحدة أراضي سوريا وغيرها من دول المنطقة وطالبت جميع الأطراف بضبط النفس، وفي بيان أصدرته الخارجية الروسية فإنّ «موسكو تلقّت ببالغ القلق تطورات الأحداث الأخيرة والهجمات على سوريا، ويبعث على قلق متزايد تصاعد التوتر في مختلف مناطق خفض التصعيد في سوريا، المناطق التي أصبحت عاملاً مهماً في وضع حد للعنف على الأراضي السورية». وذكّر البيان بأن الجيش السوري ملتزم بالاتفاقات القائمة حول التأمين المتواصل لمناطق خفض التصعيد في جنوب غرب سوريا. وحثّت الخارجية الروسية جميع الأطراف على ممارسة ضبط النفس وتجنّب أي أعمال من شأنها أن تؤدي إلى مزيد من تعقيد الوضع.
من جهتها قالت إيران إنّ المزاعم الإسرائيلية واتهامات تل أبيب لطهران حول الحادثة «مثيرة للسخرية». وأوضح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أنّ المزاعم الإسرائيلية حول إسقاط طائرة إيرانية مسيّرة من قبل إسرائيل ودور إيران في إسقاط المقاتلة الإسرائيلية «مثيرة للسخرية» لأن تواجد إيران في سوريا استشاري وبطلب من الحكومة القانونية. وبحسب قاسمي فإنّ الحكومة والجيش في سوريا يحقّ لهم كدولة مستقلة الدفاع عن وحدة أراضي سوريا والتصدّي لأيّ اعتداء خارجي. وأكّد المتحدث باسم الخارجية أنّه لا يمكن لإسرائيل بادعاءاتها وكذبها الدائم أن تغطّي على اعتداءاتها وجرائمها ضد شعوب المنطقة.

2018-02-11

موسكو تطالب بضبط النفس وطهران تؤكد حق سوريا فـي الدفاع عن أراضيها
دمشق ـ «الوطن » ـ وكالات:
تصدت الدفاعات السورية أمس لعدوان إسرائيلي فجر أمس السبت على بعض المواقع العسكرية في المنطقتين الوسطى والجنوبية. بحسب تصريحات صحفية لمصدر عسكري أوردتها لوكالة «سانا» في حين أعلنت وسائل الإعلام الإسرائيلية بسقوط إحدى مقاتلاتها حيث اعترفت بإسقاط الدفاعات الجوية السورية طائرة «اف 16» فوق منطقة الجليل داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة وإصابة طياريها مؤكدة إغلاق أجزاء من المجال الجوي الإسرائيلي أمام الطائرات بعد إسقاط الطائرة.
وأشار المصدر العسكري السوري إلى أن :» العدو الإسرائيلي عاود عدوانه على بعض المواقع في المنطقة الجنوبية وتصدت له وسائط دفاعاتنا الجوية وأفشلت العدوان».وجاء العدوان الإسرائيلي الجديد بعد أقل من 12 ساعة على إعلان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة اجتثاث إرهابيي تنظيم “داعش” والمجموعات التابعة له من مساحات واسعة في الجيب الممتد من جنوب شرق خناصر في ريف حلب إلى غرب سنجار بريف إدلب إلى شمال السعن في ريف حماة.
إلى ذلك أقرت وسائل إعلام العدو الإسرائيلي بسقوط إحدى الطائرات حيث اعترفت بإسقاط الدفاعات الجوية السورية طائرة “اف 16”فوق منطقة الجليل داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة وإصابة طياريها مؤكدة إغلاق أجزاء من المجال الجوي الإسرائيلي أمام الطائرات بعد إسقاط الطائرة. واعتبرت وسائل الإعلام الاسرائيلية أن إسقاط طائرة حربية من طراز “اف 16” فوق الأراضي المحتلة يعني “صدعاً في التفوق الإسرائيلي” مؤكدة أن الحكومة الإسرائيلية طلبت تدخلاً روسياً وأميركياً عاجلاً لاحتواء الموقف. وأفادت أنباء من داخل فلسطين المحتلة بسماع دوى صافرات الإنذار في مستوطنات العدو الإسرائيلي وحالة من الهلع وهروب للمستوطنين وفتح الملاجئ في المستوطنات الإسرائيلية وإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى المستوطنات شمال الأرض المحتلة.من جانبها، نقلت وكالة سبوتنيك عن مصدر ميداني سوري أنّ الدفاعات الجوية السورية أسقطت 6 صواريخ إسرائيلية كانت تستهدف نقاطا للجيش السوري. وقال الناطق باسم جيش الاحتلال إنّ هجوماً واسع النطاق حصل ضد 3 منظومات دفاعية جوية سورية، أنّ الطائرات الإسرائيلية قصفت 12هدفاً «سورياً وإيرانياً» في الأراضي السورية. وذكر موقع يديعوت أحرونوت أنّ إسرائيل طلبت تدخل موسكو لمنع التصعيد مع سوريا.
الى ذلك، طالبت روسيا بضرورة احترام سيادة ووحدة أراضي سوريا وغيرها من دول المنطقة وطالبت جميع الأطراف بضبط النفس، وفي بيان أصدرته الخارجية الروسية فإنّ «موسكو تلقّت ببالغ القلق تطورات الأحداث الأخيرة والهجمات على سوريا، ويبعث على قلق متزايد تصاعد التوتر في مختلف مناطق خفض التصعيد في سوريا، المناطق التي أصبحت عاملاً مهماً في وضع حد للعنف على الأراضي السورية». وذكّر البيان بأن الجيش السوري ملتزم بالاتفاقات القائمة حول التأمين المتواصل لمناطق خفض التصعيد في جنوب غرب سوريا. وحثّت الخارجية الروسية جميع الأطراف على ممارسة ضبط النفس وتجنّب أي أعمال من شأنها أن تؤدي إلى مزيد من تعقيد الوضع.
من جهتها قالت إيران إنّ المزاعم الإسرائيلية واتهامات تل أبيب لطهران حول الحادثة «مثيرة للسخرية». وأوضح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أنّ المزاعم الإسرائيلية حول إسقاط طائرة إيرانية مسيّرة من قبل إسرائيل ودور إيران في إسقاط المقاتلة الإسرائيلية «مثيرة للسخرية» لأن تواجد إيران في سوريا استشاري وبطلب من الحكومة القانونية. وبحسب قاسمي فإنّ الحكومة والجيش في سوريا يحقّ لهم كدولة مستقلة الدفاع عن وحدة أراضي سوريا والتصدّي لأيّ اعتداء خارجي. وأكّد المتحدث باسم الخارجية أنّه لا يمكن لإسرائيل بادعاءاتها وكذبها الدائم أن تغطّي على اعتداءاتها وجرائمها ضد شعوب المنطقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا