الارشيف / أخبار العالم / RT Arabic (روسيا اليوم)

شهود عيان: ضابط أمريكي قاد أحداث "الميدان" بكييف

كشف قناصة جورجيون شاركوا في أحداث "الميدان" المأساوية في العاصمة الأوكرانية كييف في فبراير/ شباط 2014، أنهم تلقوا تعليماتهم من ضابط أمريكي سابق، كان يوزع الأدوار ويصدر الأوامر.

وروى القناصة الجورجيون الذين أبدوا استعدادهم لتقديم شهاداتهم أمام المحاكم الأوكرانية وغيرها، أن الرئيس الجورجي السابق ميخائيل ساكاشفيلي ومستشاره ماموك مامولاشفيلي هما اللذان عرفاهما بهذا الضابط الأمريكي الذي حضر بثياب عسكرية مرقطة.

وقالت القناصة ألكسندرا ريفازيسيلي في شهادتها: قدم مامولاشفيلي إلى الخيمة التي كنا موجودين فيها "بالميدان" ، برفقة رجل أوكراني قدمه لنا باسم أندريه، وكذلك مع رجل آخر يرتدي زيا مُموها قدمه لنا كضابط أمريكي سابق يدعى كريستوفر برايان، وأبلغنا أنه سيتولى تدريبنا.

بدوره، كشف رجل عسكري جورجي سابق آخر، يدعى كوبا نيرغادزه، أنه التقى براين بواسطة رئيس جورجيا السابق ساكاشفيلي.

وقال هذا الشاهد : "قدم لنا ساكاشفيلي رجلا في زي مموه كضابط أمريكي سابق يدعى كريستوفر برايان. وعلمت في وقت لاحق، من مامولاشفيلي، أنه خدم في الجيش الأمريكي كقناص". لم يكن براين يتكلم الروسية، وتواصل مع ساكاشفيلي ومامولاشفيلي باللغة الإنجليزية"، حسبما جاء في شهادته.

 وذلك بأن تتوجه المجموعة المؤلفة من الأوكرانيين والبولنديين والجورجيين والليتوانيين بقيادة سيرغي باشينسكي(الرئيس الحالي للجنة الأمن القومي والدفاع في مجلس النواب (الرادا) حاليا) ، إلى المعهد الموسيقي وأن تبدأ من هناك بإطلاق النار على المواطنين لمدة3  أو 4 دقائق، ثم تبدأ بعد ذلك المجموعة المتمركزة في مبنى فندق أوكرانيا بإطلاق النار لمدة مماثلة.. وهكذا بالتناوب".

ووفقا له، كان على كل فرد في المجموعة أن يطلق عددا معينا من الطلقات، ثم يتنحى ويترك، السلاح لغيره من القناصة.

وتابع هذا الشاهد قائلا: "وفقا للخطة، يجب أن لا يتجاوز إطلاق النار من مكان محدد مدة 20 دقيقة، حتى لا يتمكن ضباط الشرطة من تحديد موقع ثابت لمطلقي النار، إذ أنهم كانوا يخشون أن تبدأ الشرطة بشن هجوم وأسر الرماة. مامولاشفيلي قام بتوزيع شرائط بيضاء لأعضاء مجموعات من الرماة لتمييزهم عن الغرباء. وتولينا نحن حراسة مدخل الفندق، من البهو، والممرات في الطوابق السفلى".

وأضاف، إن إطلاق النار استمر حوالي 20 دقيقة، كان المساعد يقوم بفتح النوافذ المطلقة على الميدان، فيقوم القناص بإطلاق رشقة نارية منها، ثم ينتقلون إلى غرفة أخرى لإطلاق النار منها بعد أن يغلقوا أبواب ونوافذ الغرفة التي أطلقوا النار منها للتو، وبعد مرور الوقت المحدد بعشرين دقيقة غادر جميع القناصة مواقعهم.

وعرضت "القناة 5" الإيطالية فيلما وثائقيا في وقت سابق، يتضمن مقابلات الصحفيين الإيطاليين مع نيرغادزه، ريفازيشفيلي وزالوغي كفاراتسخيليا. ووفقا لهؤلاء الأشخاص، في عام 2014، أرسلهم الرئيس الجورجي السابق ميخائيل ساكاشفيلي للعمل كقناصة في العاصمة الأوكرانية. وادعى أحدهم أنه في لحظة تفاقم المواجهات، تم توجيه الأوامر لهم بإطلاق النار على عناصر وحدة "بيركوت" في الشرطة، والمتظاهرين في آن واحد، ولكن المفرزة الجورجية أخذت الأمر على أنه استفزاز ولم تطلق النار.

المصدر: نوفوستي

سعيد طانيوس

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا