الارشيف / أخبار العالم / المصريون

قيادي بـ"فتح": لا مجال للتراجع عن المصالحة الفلسطينية

قال أحمد حلس، عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطينية "فتح"، مساء الأربعاء، إن حركته ماضية في ملف المصالحة الفلسطينية لتحقيقها رغم المعيقات.

جاء ذلك في كلمة له خلال حفل تكريم فنانين تشكيليين نظّمته الحركة، بقطاع غزة، نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).

وأضاف حلس: "المصالحة هدفنا رغم المعيقات (لم يحددها)، ولا مجال للعودة للوراء".

وأشار إلى أن تحقيق المصالحة الفلسطينية "من أجل مستقبل الأجيال المقبلة".

يأتي ذلك غداة إعلان خليل الحية، عضو المكتب السياسي، لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن وفد الحركة بقيادة، إسماعيل هنية، بحث بالقاهرة عدة ملفات أبرزها الرئيس القدس، والمصالحة الفلسطينية، وأزمات قطاع غزة والاستيطان الإسرائيلي ومعبر رفح.

وشهدت جهود تحقيق المصالحة الفلسطينية تعثرًا، في الآونة الأخيرة، وهو ما فاقم الأوضاع الاقتصادية والمعيشية لسكان قطاع غزة.

وفي 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وقعت حركتا "فتح" و"حماس" اتفاقًا في القاهرة للمصالحة يقضي بتمكين الحكومة من إدارة شؤون غزة كما الضفة الغربية، لكن تطبيقه تعثر وسط خلافات بين الحركتين بخصوص بعض الملفات.

ويعاني قطاع غزة، حيث يعيش أكثر من مليوني نسمة، أوضاعًا معيشية متردية، جراء الحصار الإسرائيلي المستمر منذ نحو 12 عامًا، إضافة إلى تعثر عملية المصالحة بين حركتي "فتح"، و"حماس".

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، القدس، بشقيها الشرقي والغربي، عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إليها، ما أشعل غضبًا في الأراضي الفلسطينية، وتنديدًا عربيًا وإسلاميًا ودوليًا. -

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا