الارشيف / أخبار العالم / اليمن السعيد

ليست رسوم المرافقين ولا السعودة ...كارثة جديدة وقاصمة للظهر ستحدث لكل المغتربين اليمنيين في غضون الساعات القادمة ولن يستثنى منها احد

السعودية

يترقب السعوديين والمقيمين في المملكة اليوم الأربعاء رسائل قصيرة على جوالاتهم تظهر لهم تفاصيل فواتيرهم الكهربائية بتسعيرتها الجديدة التي من الممكن أن تستقطع أكثر من20 بالمئة من رواتبهم.

 

وقالت صحيفة "عكاظ" السعودية رغم أن اليوم 28 فبراير هو تاريخ استلام الرواتب الشهرية، إلا أن السعوديين والمقيمين يضعون أيديهم على قلوبهم، بانتظار استلام رسالة sms مهمة للغاية، تحمل تفاصيل فاتورة الكهرباء بتسعيرتها الجديدة. مضاف إليها القيمة المضافة، ما ينذر باستقطاع نحو 20 بالمئة من رواتب البعض وربما أكثر.

 

وأوضحت الصحيفة اليومية أن صدور فواتير الكهرباء بالتعرفة الجديدة بدا منذ يناير/كانون الثاني الماضي، إلا أنها ما تزال في مرحلة الهدوء النسبي كونها تصدر في فترة الشتاء، إذ ينخفض استهلاك الكهرباء مع برودة الأجواء، لعدم تشغيل أجهزة التكييف، إلا أن أغلب الـ32 مليون سعودي ومقيم يتوجسون من اقتراب الصيف، ما يستوجب التفكير بطرق حاسمة لترشيد الاستهلاك وتقليص استهلاك الطاقة. وإلا دفع فواتير ذات قيمة عالية تؤثر سلباً على ميزانية الأسر بشكل عام.

 

وكانت الشركة السعودية للكهرباء -التي تديرها الدولة- اعتمدت القيمة المالية لشرائح الاستهلاك الجديدة في مطلع العام 2018، فالاستهلاك السكني على أساس 18 هللة للكيلو واط للفاتورة الأقل من 6 آلاف كيلو، و30 هللة لما يزيد عليها، أما الاستهلاك التجاري فيحاسب بسعر 20 هللة لما يقل عن 6 آلاف كيلو واط، و30 هللة لما يزيد عليها، أما عن المؤسسات الخيرية والاستهلاك الزراعي فيحاسب على 16 هللة لما دون 6 آلاف كيلو واط، و20 هللة لما فوقها، وتحاسب المدارس والمستشفيات وغيرها بـ20 هللة لكل كيلو واط مهما كانت قيمة الاستهلاك.

 

وذكرت الصحيفة أن نحو ثلاثة ملايين مستخدم حملوا تطبيق الشركة السعودية للكهرباء لاستقبال الفاتورة، والتعرف على قيمة شرائح الاستهلاك وبيانات السداد والاشتراك في خدمة الرسائل النصية القصيرة (SMS) الخاصة بالشركة.

 

وكان مجلس الوزراء السعودي قرر تعديل تعرفة استهلاك الكهرباء، وبدأ العمل بالقرار الجديد اعتباراً من يوم 1 يناير/كانون الثاني 2018.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا