الارشيف / أخبار العالم / لبنان 24

ميشال تويني في الأشرفية

تتجه ميشال جبران تويني الى تقديم ترشيحها عن المقعد الأورثوذكسي في هذه الدائرة التي تضم الأشرفية، الصيفي، الرميل والمدوّر والتي يبلغ عدد ناخبيها حوالي 133806 ناخباً، حيث من المفترض أن ترتفع نسبة الإقتراع في إنتخابات 2018 بسبب القانون النسبي وإمكانية وصول طاقات شابة مثقفة واعدة من المجتمع المدني الى الندوة البرلمانية وإنتهاء ظاهرة المحادل الإنتخابية التي لطالما أقصت هذه الطبقة الشبابية المثقفة الحالمة بالتغيير من الوصول الى المجلس النيابي.

ففي مطلع الأسبوع المقبل ستتقدم ميشال تويني بترشيحها بغض النظر عن التحالفات، ولكن معلومات "لبنان 24" تشير إلى أنه من المرجّح أن تجتمع في لائحة تضمها الى النائب نديم الجميل ومجموعة من مرشحي المجتمع المدني والتكنوقراطي في الأشرفية. وتشير المصادر أيضاً إلى أن هناك تنسيقاً واسعاً من قبل هذه المجموعة مع رجل الأعمال أنطوان الصحناوي، والذي يهتم جداً بهذه المعركة الإنتخابية في دائرة بيروت الأولى.

ميشال تويني، وبحسب مقربين منها، "تتسلّح" بفريق عمل مؤلف من مجموعة من الشباب المستقل والمؤمن بمبادىء وطنية وسيادية مستقلة تمثل لبنان الغد، دولة الحرية والسيادة والعدالة والمساواة، كما سيشكل ترشيحها نقطة إلتقاء ما بين "السياسة النظيفة الشفافة" وخيارات المجتمع المدني الإجتماعية والإنمائية.

وسط زحمة المرشحين والقوى السياسية في دائرة عدد نوابها ثمانية مقسمين على الشكل التالي : ثلاثة أرمن أورثوذكس، واحد أرمن كاثوليك وواحد أقليات وماروني وكاثوليكي وأورثوذكسي، تتجه ميشال تويني لخوض معركة إنتخابية واضحة المعالم.

ميشال تويني، وبحسب مقربين منها، "تتسلّح" بفريق عمل مؤلف من مجموعة من الشباب المستقل والمؤمن بمبادىء وطنية وسيادية مستقلة تمثل لبنان الغد، دولة الحرية والسيادة والعدالة والمساواة، كما سيشكل ترشيحها نقطة إلتقاء ما بين "السياسة النظيفة الشفافة" وخيارات المجتمع المدني الإجتماعية والإنمائية.

فمن مكتبها الإنتخابي الكائن في ساحة ساسين تنطلق ميشال تويني لتلتقي يومياً عدداً من مخاتير وفعاليات الأشرفية والصيفي والمدوّر والرميل، حيث يتم تبادل الآراء والأفكار في الشأنين السياسي والإنتخابي، كما ستنظم وفريق عملها زيارات ستكون دورية ومتتالية لأحياء الأشرفية وحتى لعدد كبير من منازلها وعائلاتها.

وسط زحمة المرشحين والقوى السياسية في دائرة عدد نوابها ثمانية مقسمين على الشكل التالي: ثلاثة أرمن أورثوذكس، واحد أرمن كاثوليك وواحد أقليات وماروني وكاثوليكي وأورثوذكسي، تتجه ميشال تويني لخوض معركة إنتخابية واضحة المعالم ومنسجمة مع مبادئها وتاريخ من تُمثِل .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى