الحياة السياسية / المصريون

قيادي وفدي: الحزب يسعى إلى هذا الأمر الهام

  • 1/2
  • 2/2

"شيحة" يوضح دلالات تأجيل النيابة قضية نقيب الصحفيين

حجم الخط: A A A

المصريون ـ متابعات

01 أبريل 2018 - 01:35 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال المحامي والقيادي في حزب الوفد، عصام شيحة، إن انتخاب بهاء أبوشقة رئيساً لحزب الوفد هو أمر إيجابي في الظرف الراهن الذي يمر به الحزب، رغم أن عمره 80 عاما، خاصة أنه يأتي في أعقاب انقسامات شديدة داخل الحزب تستلزم مهارة وحنكة وقرب من القواعد الشعبية تؤهله لعمل مصالحة كبيرة داخل "الوفد" وهو ما يتمتع به "أبو شقة"

وأضاف شيحة خلال لقاء له ببرنامج "ساعة من مصر" على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامي محمد المغربي، أن "أبوشقة" بما يتمتع به من خبرات وكفاءة وعلاقات طيبة يؤهله أن يكون رئيسا للحزب في هذه المرحلة، خاصة أنه أعلن بوضوح شديد أنه ربما بعد إعادة بناء "الوفد" واستكمال مؤسساته ربما يتخلى عن منصبه، أي أنه لا يوجد اصرار على تكملة المدة الأولى أو الثانية، بما يعني أن هناك ميزة لتمكن جيل الوسط من إعداد كوادر تكون قادرة على إدارة الحزب خلال المرحلة القادمة.

وأوضح شيحة أن هناك آمال كبيرة في ظل رئاسة "أبو شقة" للحزب بأن يفتح الباب على مصرعيه للشباب، لافتا أن "الوفد" في حاجة شديدة لدمج الشباب في الحياة السياسية خاصة أننا على أعتاب انتخابات المحليات، وسيكون من ضمن أوليات "الوفد" إشراك الشباب.

وأشار شيحة إلى أن "الوفد" يسعى في عهده الجديد إلى نوع من الاندماج بين الأحزاب الليبرالية والمدنية ليصل إلى 3 أو 4 أحزاب رئيسية تكون قادرة على المنافسة على الانتخابات المحلية القادمة أو البرلمانية أو الرئاسية في 2022، خاصة أن هناك أنباء بأن هناك حزب يُشكّل في الوقت الراهن ليكون داعم للرئيس "عبد الفتاح السيسي"، وهو ما يعني أن الأحزاب السياسية ستكون قادرة على على المنافسة بشكل جدي.

ولفت شيحة أن الدولة أعنلت عن إرادتها السياسية في دعم ومساندة الأحزاب، مؤكدا أن الأحزاب تسعى في الوقت الراهن إلى تصحيح لصورة الذهنية عنها لدى الشعب المصري، واصفا الحضور المشارك في انتخابات الحزب بـ"المشرف" مشيرا إلى أن أغلب الأحزاب السياسية في العالم تكون "الجمعية العمومية" بها قليلة العدد، متابعا أن العدد ليس بقليل خاصة أن الانتخابات تزامنت مع الانتخابات الرئاسية وجائت بعد أزمات كثيرة داخل "الوفد".

وأكد شيحة أن "الوفد" بما يمتلكه من تاريخ وكفاءات مؤهل أن ينافس بشكل جدي وموضوعي في انتخابات الرئاسة في 2022، وأعلن الرئيس المنتخب أن الحزب سيكون لديه مرشح رئاسي في الانتخابات القادمة، لافتا إلى أن الفترة القادمة ستشهد عودة "الطيور المهاجرة" للحزب، أي من ابتعدوا بفعل الخلافات والازمات، وأن هناك ترتيبات في الفترة الأخيرة للمصالحة، حتى يتمكن "الوفد" من الانطلاق إلى الشارع السياسي والمشاركة في صناعة مستقبل الوطن.



أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال المحامي والقيادي في حزب الوفد، عصام شيحة، إن انتخاب بهاء أبوشقة رئيساً لحزب الوفد هو أمر إيجابي في الظرف الراهن الذي يمر به الحزب، رغم أن عمره 80 عاما، خاصة أنه يأتي في أعقاب انقسامات شديدة داخل الحزب تستلزم مهارة وحنكة وقرب من القواعد الشعبية تؤهله لعمل مصالحة كبيرة داخل "الوفد" وهو ما يتمتع به "أبو شقة"

وأضاف شيحة خلال لقاء له ببرنامج "ساعة من مصر" على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامي محمد المغربي، أن "أبوشقة" بما يتمتع به من خبرات وكفاءة وعلاقات طيبة يؤهله أن يكون رئيسا للحزب في هذه المرحلة، خاصة أنه أعلن بوضوح شديد أنه ربما بعد إعادة بناء "الوفد" واستكمال مؤسساته ربما يتخلى عن منصبه، أي أنه لا يوجد اصرار على تكملة المدة الأولى أو الثانية، بما يعني أن هناك ميزة لتمكن جيل الوسط من إعداد كوادر تكون قادرة على إدارة الحزب خلال المرحلة القادمة.

وأوضح شيحة أن هناك آمال كبيرة في ظل رئاسة "أبو شقة" للحزب بأن يفتح الباب على مصرعيه للشباب، لافتا أن "الوفد" في حاجة شديدة لدمج الشباب في الحياة السياسية خاصة أننا على أعتاب انتخابات المحليات، وسيكون من ضمن أوليات "الوفد" إشراك الشباب.

وأشار شيحة إلى أن "الوفد" يسعى في عهده الجديد إلى نوع من الاندماج بين الأحزاب الليبرالية والمدنية ليصل إلى 3 أو 4 أحزاب رئيسية تكون قادرة على المنافسة على الانتخابات المحلية القادمة أو البرلمانية أو الرئاسية في 2022، خاصة أن هناك أنباء بأن هناك حزب يُشكّل في الوقت الراهن ليكون داعم للرئيس "عبد الفتاح السيسي"، وهو ما يعني أن الأحزاب السياسية ستكون قادرة على على المنافسة بشكل جدي.

ولفت شيحة أن الدولة أعنلت عن إرادتها السياسية في دعم ومساندة الأحزاب، مؤكدا أن الأحزاب تسعى في الوقت الراهن إلى تصحيح لصورة الذهنية عنها لدى الشعب المصري، واصفا الحضور المشارك في انتخابات الحزب بـ"المشرف" مشيرا إلى أن أغلب الأحزاب السياسية في العالم تكون "الجمعية العمومية" بها قليلة العدد، متابعا أن العدد ليس بقليل خاصة أن الانتخابات تزامنت مع الانتخابات الرئاسية وجائت بعد أزمات كثيرة داخل "الوفد".

وأكد شيحة أن "الوفد" بما يمتلكه من تاريخ وكفاءات مؤهل أن ينافس بشكل جدي وموضوعي في انتخابات الرئاسة في 2022، وأعلن الرئيس المنتخب أن الحزب سيكون لديه مرشح رئاسي في الانتخابات القادمة، لافتا إلى أن الفترة القادمة ستشهد عودة "الطيور المهاجرة" للحزب، أي من ابتعدوا بفعل الخلافات والازمات، وأن هناك ترتيبات في الفترة الأخيرة للمصالحة، حتى يتمكن "الوفد" من الانطلاق إلى الشارع السياسي والمشاركة في صناعة مستقبل الوطن.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا